التقى وزير النقل الدكتور جلال سعيد، اليوم الثلاثاء، وزير الدولة الفرنسي للتنمية والفرانكفونية- جان مارى لوجان لبحث العروض الفرنسية الخاصة بتوريد 64 قطارًا للخط الثالث لمترو الأنفاق، وتطوير ترام الإسكندرية وذلك بحضور السفير الفرنسي بالقاهرة أندريا باران.

بدأ الاجتماع بمناقشة العرض المقدم من الجانب الفرنسي “شركة الستوم الفرنسية” لتوريد وتصنيع 64 قطارًا للخط الثالث لمترو الأنفاق من خلال قرض تجاري مقدم من شركة الستوم، وقرض ميسّر مقدم من الحكومة الفرنسية.

وأكد سعيد أن الوزارة ممثلة في الهيئة القومية للأنفاق حاليًا في مرحلة الدراسة المالية للعروض المقدمة من كل الأطراف، مشيرا إلى أنه تتم دراستها وتقييمها من خلال استشاري أجنبي مع الهيئة القومية للأنفاق، وأن إجراءات المناقصة ستتم في شفافية تامة بما يحقق صالح مصر.

كما ناقش الجانبان سبل التعاون في مجال تطوير ترام الإسكندرية، حيث أشار سعيد إلى أن هناك عرضا قائما بالفعل لتمويل هذا المشروع من الجانب الفرنسي، وأن الجانبين في طريقهما للوصول إلى التفاصيل النهائية.

وقال إنه سيتم اختيار الاستشاري من قبل وكالة التنمية الفرنسية وبعدها تتم إجراءات الطرح، خاصة وأنه سبق وأن تم توقيع إعلان نوايا بين الوكالة الفرنسية ووزارة النقل في مجال إعادة تأهيل ترام الإسكندرية أثناء زيارة الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند للقاهرة في أبريل الماضي.

يذكر أن هناك تعاونًا بين وزارة النقل والجانب الفرنسي يتمثل في التعاون مع الوكالة الفرنسية للتنمية في تمويل جزء من الشق الأجنبي لعقود تنفيذ المرحلة الثالثة للخط الثالث لمترو أنفاق القاهرة الكبرى بقرض قيمته 300 مليون يورو وتمويل جزء من الشق الأجنبي لعقود تنفيذ المرحلة الثانية للخط الثالث لمترو أنفاق القاهرة الكبرى قيمته 44 مليون يورو، كما تم تفعيل العقد الموقع مع شركة فينسى الفرنسية بشكل فعلى، لتنفيذ المرحلة الثالثة من الخط الثالث للمترو بطول 17.7 كيلو متر، و 15 محطة نفقية وسطحية وعلوي.

وأصبح العقد في حيز التنفيذ ومن المنتظر أن تبدأ أعمال الحفر من محطة العتبة باتجاه إمبابة وبولاق الدكرور قريبًا.