[sg_popup id=1]
الرئيسية \ قراء \ بلال العثماني : الإقناع يبدأ بالمصداقية
بلال العثمانى
بلال العثمانى

بلال العثماني : الإقناع يبدأ بالمصداقية

كيف تنال ثقة الآخرين وتعرض خبراتك عليهم :
يمكن أن تكون من أبرع الخطباء الذين عرفهم العالم وتمتلك قدرات عقلية فائقة وبراعة ذهنية عالية¸ وأن تكون ضليعا في كافة صور المناقشة والجدال ولكن مالم تكن صادقا في قولك فلا يمكن أن يصدقك الآخرون. ولكي يصدق الناس حديثك ينبغي أن يكون حديثك واقعيا.
قم بأداء عملك بعيدا عن أهوائك الشخصية :
ومن الوسائل التي تجعل المرء ينال ثقة الآخرين عندما يحاول إقناعهم بما يريد أن يكون حديثه بعيدا عن أهوائه الشخصية¸ فعندما تدرك أن الشخص الذي يتحدث إليك لا يرغب في أن يحقق هدفا معينا من خلال إقناع الآخرين بما يريد فسينال بذلك ثقة الآخرين. ومقومات الصدق هي الثقة ⁺ المعرفة = الصدق.
فإذا شكا مثلا سارق من ظلم العدالة وأعلن أن المجرمين هم ضحايا نظام اجتماعي ظالم¸ فهل من الممكن أن يحدث حديثه تأثيرا في نفسك? بالطبع لا¸ لأن الناس يرون هذا الشخص متحيزا لأهوائه وغير صادق في قوله. إن أهواء المرء الشخصية دائما ما تؤثر في حكمه على الأمور.
ومن طرق الإقناع التأكد أن المستمع أو المستمعين على يقين تام من أن المتحدث لا يحاول إقناعهم بوجهة نظره.
فإذا حاول تاجر مثلا أن يدعوك لشراء سلعة جديدة¸ وأن يثيرك بحديثه عن السلعة¸ فهل يجعلك هذا تشتريها? فلعلك ترى هذا التاجر خبيرا في فن التجارة¸ الأمر الذي يجعلك تشتري منه السلعة¸ أم تراه خاضعا لأهوائه الشخصية ويحاول جاهدا على أن يحصل على مقدار كبير من المال من خلال بيع سلعته.
أما إذا سمعت مصادفة تاجرا يحدث زميلا لك عن سلعة معينة ويدعوه لشرائها¸ فمن المحتمل أن تقتنع بكلامه¸ لأن هذا التاجر في هذه الحالة لا يريد التأثير عليك بأي صورة من الصور.
إن الصدق يبعث دائما الرضا في النفوس.

بلال العثمانى

مدرب تنمية بشرية

عن علاء عبد الجليل

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: