[sg_popup id=1]
الرئيسية \ محافظات \ أسيوط \ عاجل..نجاة الإعلامى عبد الله تمام وأسرته من حادث تصادم مروع بأسيوط

عاجل..نجاة الإعلامى عبد الله تمام وأسرته من حادث تصادم مروع بأسيوط

علاء عبد الجليل

أنقذت العناية الإلهية الإعلامى عبد الله تمام رئيس مجلس إدارة مؤسسة اليوم للصحافة والطباعة والنشر وأخبار أسيوط وأسرته من حادث مرورى مروع على طريق أسيوط ديروط وبالتحديد دائرة مركز منفلوط الساعة العاشرة والنصف مساء أمس الخميس بعد اصطدام سيارة نجل نائب منفلوط محمد حسين عبد الرحيم بسيارة أسفرت عن وفاة شخص بسبب السرعة الجنونية ثم بعد ذلك قطعت سيارة ابن النائب الطريق واصطدمت بسيارة الإعلامى عبد الله تمام مما أسفر عن إصابة زوجته الداعية الإسلامية أمانى الليثى بكدمات وخلع بذراعها الأيسر ونقلت بسيارة الإسعاف لمستشفى منفلوط المركزى لتلقى العلاج ، كما أسفر عن ذعر كبير بأولاد الإعلامى عبد الله تمام ترك وتيم داخل السيارة وتم نقلهما لمدينة أسيوط بمعرفة الأستاذة غادة بمكتب وكيل وزارة التربية والتعليم بأسيوط.

وفور علمهما بالحادث انتقل على الفور الكاتب الصحفى أحمد طه الفرغلى نائب رئيس مجلس الإدارة والأستاذ محمد أحمد طه رئيس قسم التحقيقات والأستاذة مايسة أحمد طه بجامعة أسيوط لموقع الحادث ، كما انتقل العميد محمد سيد مأمور مركز شرطة منفلوط والأستاذ محمود ياسين نائب رئيس مركز ومدينة منفلوط لمتابعة آثار الحادث وتم تحرير المحضر اللازم والعرض على النيابة التى باشرت التحقيقات.

وذكر الإعلامى عبد الله تمام أن سيارة نجل نائب منفلوط اصطدمت أيضا بالحاجز الموجود على الطريق من شدة السرعة التى كانت عليها رغم أننا كنا نسير بمحاذاة الطريق .

وقدم تمام شكره الجزيل لكل من وقف معه ومع أسرته فى هذا الحادث ويخص بالشكر الكاتب الصحفى أحمد طه الفرغلى نائب رئيس مجلس الإدارة والأستاذ محمد أحمد طه رئيس قسم التحقيقات والأستاذة مايسة أحمد طه بجامعة أسيوط لموقع الحادث ، كما يشكر العميد محمد سيد مأمور مركز شرطة منفلوط وأعضاء النيابة الذين تواجدوا فى موقع الحادث لمعاينة الوضع رغم أجواء عيد الأضحى المبارك وأيضا الأستاذ محمود ياسين نائب رئيس مركز ومدينة منفلوط والأستاذ طارق عبد الجليل رئيس قسم الإعلام بالمحافظة الذيى كان متواجدا بالحادث وأهالى منفلوط الكرام.

أسرة “اليوم” و”أخبار أسيوط” تتمنى الشفاء العاجل للإعلامى عبد الله تمام وزوجته .

عن علاء عبد الجليل

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: