[sg_popup id=1]
الرئيسية \ حوادث \ “عربون” الأضاحي وراء جريمة ذبح أسرة دمياط.. وخصلات الشعر تكشف القاتل
القاتل

“عربون” الأضاحي وراء جريمة ذبح أسرة دمياط.. وخصلات الشعر تكشف القاتل

علاء عبد الجليل

اعترف “الصافي. م. ع. ال” جزار وسمسار مواشي مقيم بمركز كفر الدوار، والمتهم بذبح 4 أشخاص من أسرة واحدة بعزبة الحاوي، أول أيام عيد الأضحى، بارتكابه الجريمة تفصيليا، مشيرًا إلى أن سبب ارتكابه الجريمة وجود خلافات بينه وبين المجني عليه لرفضه بيع الماشية له رغم إعطائه “عربون”.

وكشفت تحقيقات نيابة مركز كفرالدوار، بإشراف المستشار محمد عبدالسلام رئيس النيابة، والمستشار محمد سعد أبو ثريا المحامي العام لنيابات شمال البحيرة، عن العثور على 4 خصلات شعر من الجاني داخل فك “مصطفى” نجل المجني عليه، وآثار “عض” برأس القاتل، فضلا عن العثور على ملابسه ملطخة بدماء الضحايا.

ووجه رئيس النيابة، بأخذ عينة من خصلات شعر الجاني لمطابقتها بالخصلات  الموجودة في فك المجني عليه، ومطابقة آثار الدماء الموجودة على ملابس المتهم بدماء الضحايا بمعرفة الطب الشرعي والأدلة الجنائية.

وأوضح المتهم، خلال اعترافاته، أنه حصل على مبالغ مالية من جيرانه لشراء أضاحي عيد الأضحى، كما دفع 7 آلاف جنيه إلى المجني عليه “عربون”، إلا أن المجني عليه رفض البيع له، وأعطى المواشى لتاجر آخر بسعر أعلى.

وتابع المتهم، أنه اضطر إلى مغادرة منزله خلال وقفة عيد الأضحى هربا من أصحاب الأضاحي الذين حصل منهم على أموال مقابل شرائها، وتوجه إلى منزل المجني عليه في محاولة للحصول على أي ماشية أخرى، إلا أن مشادة كلامية وقعت بينهما تطورت إلى التشابك بالأيدي، أخرج على إثرها سلاح أبيض من بين طيات ملابسه وذبح جميع أفراد الأسرة واحدا تلو الآخر، وعقب الانتهاء من جريمته سرق الأموال الموجودة في المنزل الأموال الموجودة في المنزل،وعثر بحوزته على 17 ألف من الأموال المسروقة.

وأرشد المتهم على ملابسه التى كان يرتديها في أثناء تنفيذ الجريمة والحذاء البلاستيك الذي عثر على آثار دماء عليه، وتبين من خلال تحريات مباحث البحيرة، أن المتهم كان لديه معرفة ببيع المجني عليه مواشي قبل عيد الأضحى، واختبأ بمنزله حتى اقتراب موعد صلاة الفجر.

وذكرت التحريات، أن المتهم استغل فرصة ذهاب المجني عليه للصلاة بالمسجد بالعزبة ليسرق الأموال من المنزل والتي بلغت نحو 60 ألف جنيه، إلا أن زوجة زوجة المجني شاهدته، فقتلها المتهم خوفا من افتضاح أمره، وحال عودة الزوج إلى المنزل شاهد زوجته غارقة بالدماء، فسدد له المتهم نحو 25 طعنة حتى سقط جثة هامدة بجوار زوجته.

 

عن علاء عبد الجليل

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: