[sg_popup id=1]
الرئيسية \ غير مصنف \ الكاتب الصحفي أحمد طه الفرغلي يكتب في مقاله ب اليوم الورقي : خواطر ورؤي القدس الأرض المباركة
الكاتب الصحفي أحمد طه الفرغلي

الكاتب الصحفي أحمد طه الفرغلي يكتب في مقاله ب اليوم الورقي : خواطر ورؤي القدس الأرض المباركة

  ” رغم قرارات امريكا وحليفتها اسرائيل فإن القدس الأرض المباركة الهامة والتى أشار ببركتها ومكانتها القرآن الكريم فى مواضع عدة .

قال سبحانه وتعالى فى سورة البقرة :

( وَإِذْ قُلْنَا ادْخُلُوا هَٰذِهِ الْقَرْيَةَ فَكُلُوا مِنْهَا حَيْثُ شِئْتُمْ رَغَدًا وَادْخُلُوا الْبَابَ سُجَّدًا وَقُولُوا حِطَّةٌ نَّغْفِرْ لَكُمْ خَطَايَاكُمْ ۚ وَسَنَزِيدُ الْمُحْسِنِينَ )

– جمهور المفسرين اجمع على أن المراد بالقرية بيت المقدس قال ابن كثير ولهذا كان اصح القولين ان هذه البلدة هى بيت المقدس والتى يحاولون تدنيس أرضها الطاهرة سواء من الأمريكان أو حفدة القردة والخنازير الذين يعتدون على اعظم المقدسات فيها .وقوله تعالى : ( يَا قَوْمِ ادْخُلُوا الْأَرْضَ الْمُقَدَّسَةَ الَّتِي كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ وَلَا تَرْتَدُّوا عَلَىٰ أَدْبَارِكُمْ فَتَنقَلِبُوا خَاسِرِينَ ) سورة المائدة .

والمراد بالأرض المقدسة بيت المقدس ومعنى كتب الله لكم أى وعدكم بها فى ذلك الزمان .

– قال تعالى فى سورة الأعراف : ( وَإِذْ قِيلَ لَهُمُ اسْكُنُوا هَٰذِهِ الْقَرْيَةَ وَكُلُوا مِنْهَا حَيْثُ شِئْتُمْ وَقُولُوا حِطَّةٌ وَادْخُلُوا الْبَابَ سُجَّدًا نَّغْفِرْ لَكُمْ خَطِيئَاتِكُمْ ۚ سَنَزِيدُ الْمُحْسِنِينَ )

الجمهور على أن المراد بالقرية هى بيت المقدس .

– قال تعالى : ( وَأَوْرَثْنَا الْقَوْمَ الَّذِينَ كَانُوا يُسْتَضْعَفُونَ مَشَارِقَ الْأَرْضِ وَمَغَارِبَهَا الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا ) سورة الاعراف 137

والمراد بالأرض المقدسة التى باركنا فيها كما يقول المفسرون بلاد الشام ومباركتها لوجود بيت المقدس فيها ثم المسجد الاقصى .

– قال العوفى من التابعين عن عبد الله بن عباس ( القرى الى باركنا فيها هى بيت المقدس .

– قال تعالى : ( فَلَمَّا جَاءَهَا نُودِيَ أَن بُورِكَ مَن فِي النَّارِ وَمَنْ حَوْلَهَا وَسُبْحَانَ اللَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ) سورة النمل 8 .قال الالوسى فى تفسيره ( روح المعانى ) واستظهر عموم ( من ) لكل فى ذلك الوادى وحواليه من أرض الشام الموسوعة بالبركات لكونها مبعث الأنبياء عليهم السلام ( 6 / 256 )

– قاب تعال : ( وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ عَاصِفَةً تَجْرِي بِأَمْرِهِ إِلَى الْأَرْضِ الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا ۚ وَكُنَّا بِكُلِّ شَيْءٍ عَالِمِينَ ) سورة الأنبياء .

أنها الأرض المباركة التى دنسها اليهود وتحاول أمريكا أن تجعلها عاصمة لأسرائيل هبوا ياعرب واستيقظوا وانقذوا الأرض الطيبة الطاهرة المباركة من الدنس ومن حفدة القردة والخنازير .

أن فلسطين التى دنست بإقدام الصهاينة الملاعين .. تلك الأرض الطيبة المباركة التى أشاد بأنها أرض مباركة القرآن الكريم ..

فقد وصف القرآن الكريم هذه الأرض بأنها مباركة فى قصة سيدنا أبراهيم عليه السلام وابن أخيه لوط عليه السلام وهجرتهما من العراق إلى فلسطين حيث قال الله تعالى : 

( وَنَجَّيْنَاهُ وَلُوطًا إِلَى الْأَرْضِ الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا لِلْعَالَمِينَ ) سورة الأنبياء 71 .

– وفى مطلع سورة الأسراء يقول الله تعالى : 

(  سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَىٰ بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا ۚ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ ) سورة الأسراء 1

– وفلسطين أرض مقدسة قال الله تعالى : 

( وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ عَاصِفَةً تَجْرِي بِأَمْرِهِ إِلَى الْأَرْضِ الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا ۚ وَكُنَّا بِكُلِّ شَيْءٍ عَالِمِينَ ) سورة الانبياء 81 .وفلسطين أرض مقدسة قال تعالى : 

( ياقوم ادخلوا الأرض المقدسة ) سورة المائدة 21 .

– وأرض فلسطين بل أرض الشام أرض الرباط من اقام فيها بنية مجاهدة الأعداء فله أجر المجاهدين المرابطين .

وعن العلماء والزهاد فى بيت المقدس فان

لمكانة بيت المقدس العظيمة والتى دنستها أقدام حفدة القردة والخنازير ويصدر طاغوت امريكا وفرعونها العربيد السكير أن يجعلها عاصمة لأسرائيل المعلونة وينقل سفارة أمريكا إليها أنها مصيبة الأقدار أن تتحول موئل الصحابة الأجلاء ومصدر اقامتهم وزيارتهم وحبهم ودفن بعضهم فى أرضها لكى تطأ هذه الأرض وتدنس من شرار خلق الله – اليهود الذين لا عهد لهم ولا ذمة ولا خلق ولا خلاق .

لقد حرص كثير من العلماء والزهاد على الاقامة ببيت المقدس على فترات حتى وأن كانت قصيرة فهذا يؤكد مكانة بيت المقدس عندهم واجلالهم لهذه البقعة الطاهرة لقد حرص على الإقامة فيها : ( عمر بن عبد العزيز – مالك بن دينار – رابعة العدوية وطافية من العابدات ) .- وسليمان بن طرخان الذى كان يقول : ( إذا دخلت بيت المقدس كانت نفسى لا تدخل معى حتى اخرج منه ) 

ومقاتل بن سليمان الثورى ( وقد دخل قبة الصخرة وختم فيها القرآن )

 وابراهيم بن ادهم والليث بن سعد ( فقيه مصر ) ومحمد بن ادريس الشافعى وبشر الحافى ( أحد كبار رجال الصوفية ) وهو القائل جوابا عن سؤال 

* لم يفرح الصالحون ببيت المقدس ؟ 

لانها تذهب الهم ولا تشغل النفس بها وقال ما بقى عندى من لذات الدنيا إلا أن استلقى على جنبى بجامع بيت المقدس ) وذو النون المصرى ( العابد الزاهد ) 

والسرى بن المغلس السقطى ( الزاهد ) وصالح بن يوسف حج تسعين حجة راجلا يحرم من بيت المقدس .. وشيخ الإسلام الأنصارى الذى سكن بيت المقدس ونشر المذهب الحنبلى بها والشيخ نصر الدين المقدس النابلسى شيخ المذهب الشافعى بالقدس وابو حامد الغزالى ( وقد صنف فى القدس كتاب أحياء علوم الدين وعدد كبير من العلماء الذين زاروا القدس وكتبوا عنها رضى الله عنهم جميعا .

ومن أحباء بيت المقدس من الصحابة الذين حرصوا على أن يدفنوا فيها .. والصحابة الذين زاروا بيت المقدس

لقد وطئ أرض بيت المقدس الطاهرة كبار الصحابة والتابعين وحرصوا البعض على أن يدفنوا فيها وها هى تدنس بأقدام حفدة القردة والخنازير  أرضه الطاهرة تدنس لا حول ولا قوة إلا بالله . أقام العديد من الصحابة سواء قبل الفتح أم بعدها ببيت المقدس وحرصوا على أن يدفنوا فيها نذكر منهم: * عبادة بن الصامت ، * أبا ريحانة الازدى ( مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم ) ، * أبراهيم بن أبى عقيلة المقدس وفيروز الديلمى وشداد بن اوس وذا الاصابع التميمى وسعود بن أوس الأنصارى وسلام بن قيس الحضرمى وعبد الله بن ام حرام الأنصارى .. – ومن كبار الصحابة الذين زاروا بيت المقدس فى فترة الفتح أو بعدها .. ( عمر بن الخطاب – ابى عبيدة عامر بن الجراح – عمرو بن العاص – خالد بن الوليد – معاوية بن أبى سفيان – عبد الرحمن بن عوف – سعيد بن زيد – أم المؤمنين صفية بنت حيي بن الأخطب – بلال بن رباح ) – ومنهم من أهل بالعمرة : ( كسعد بن ابى وقاص – عبد الله بن عباس – عبد الله بن عمر بن الخطاب – ابى هريرة عبد الرحمن بن دوس ) – ومنهم من تولى إمارة بيت المقدس : ( معاذ بن جبل – وقضاؤها كعبادة بن الصامت ) كما زارها واعتمر فيها عدد كبير من كبار التابعين بالاضافة إلى الخلفاء والسلاطين والأمراء

وعن مكانة القدس فى السنة النبوية

قد اخرج أحمد والطبرانى فى الكبير عن ابن عباس رضى الله عنهما قال : ( كان النبى يصلى وهو فى مكة نحو بيت المقدس والكعبة من يديه .. القدس هى القبلة الاولى للمسلمين ورد فى حديث البخارى عن البراء بن عازب قال : لما قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة صلى نحو بيت المقدس ستة عشر شهرا كان يحب أن يتوجه نحو الكعبة فانزل الله تعالى قوله : ( قَدْ نَرَىٰ تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاءِ ۖ فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا ۚ فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ ۚ وَحَيْثُ مَا كُنتُمْ فَوَلُّوا وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ ۗ ) سورة البقرة 144 . فتوجه نحو الكعبة .

-كما ورد فى صحيح البخارى أنه لما وجه الرسول صلى الله عليه وسلم إلى الكعبة قالوا يارسول الله فكيف بالذين ماتوا وهم يصلون إلى بيت المقدس فنزل قوله تعالى : ( ما كان الله ليضيع أيمانكم ) سورة البقرة 143 .. أى صلاتكم إلى بيت المقدس . – ومن الأحاديث الصحيحة التى تؤكد اسلامية القدس وعروبتها عن أبى ذر الغفارى أنه سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : ( صلاة فى مسجدى هذا أفضل من أربع صلوات ولنعم المصلى هو أرض المحشر والمنشر .. والمقصود ببيت المقدس القدس فأن المسجد الأقصى لم يكن بنينا آنذاك قال صلى الله عليه ثلاثة من مدائن الجنة مكة والمدينة وبيت المقدس .

عن أم سلمة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( من أهل بحجة او عمرة من المسجد الأقصى غفر له ما تقدم من ذنبه ) . – عن أبى سعيد الخدرى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( لا تشد الرحال الا إلى ثلاثة مساجد المسجد الحرام والمسجد الأقصى ومسجدى هذا ) . عن ابن عباس رضى الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من اراد ان ينظر إلى بقعة من الجنة فلينظر إلى بيت المقدس ) .

 

عن محمد أحمد طه

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: