[sg_popup id=1]
الرئيسية \ حوادث \ “اليوم” فى حوار خاص مع البطل الذى ألقى القبض على إرهابي حلوان

“اليوم” فى حوار خاص مع البطل الذى ألقى القبض على إرهابي حلوان

حاورته سحر سعدالله

حادث حلوان الإرهابي الذى إستهدف كنيسة مارمينا، وراح ضحيته عشرة شهداء وخمسة جرحى، لون وجوه المصريين بلون الحزن، حالة من الصمت تعم شارع الكنيسة والشوارع المحيطة به، إلا من بكاء النساء وتمتمة الرجال.

وفى وسط سواد الصورة تظهر نقطة بيضاء تنير الأفق، وتزرع بسمة أمل فى نفوس الملايين، إنه صلاح الموجي، ذلك الرجل خمسينى العمر، الذى هرول نحو الإرهابي بخطى واثقة، وكبله، حتى تم القبض عليه، صلاح الموجي.. رجل أعزل وقف فى مرمى نيران الإرهاب ببسالة وشجاعة منقطعة النظير، لفتت أنظار العالم كله إلى شجاعة الإنسان المصري.

الموجي أكد لـ”اليوم” أنه إحتمي بـ”كشك” خشبي وتحين الفرصة حتى جاء الوقت المناسب، وهرول نحوه وألقى بجسده على الإرهابي، وأمسك بسلاحه، ثم أفرغ الخزينة، وبعدها إلتف عشرات الرجال حوله وتم إلقاء القبض عليه من قبل قوات الشرطة.

الموجى لفت إلى أنه تعلم فنون القتال والدفاع عن النفس أثناء تأديته للخدمة العسكرية بالقوات المسلحة المصرية، مما مكنه من تفريغ خزينة السلاح الآلى الذى كان يحمله الإرهابي.

و أوضح أنه إنقض على الإرهابي لحماية المارة من طلقات الرصاص التى كان يطلقها بشكل عشوائي، وما أثار حميته رؤيته للإرهابي يقتل سيدة مسيحية تحمل طفليها، فأنقذتهما من الموت وتلقت الرصاص بجسدها.

و شدد على أنه لا يخاف الموت، ولا يهاب الرصاص، وأنه يعلى مصلحة البلاد وأمن الناس على حياته، وأن الحادث لو تكرر لن يتوانى عن القبض على الجاني، ولو كلفه ذلك النفس والنفيس.

عن علاء عبد الجليل

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: