[sg_popup id=1]
الرئيسية \ تقارير \ (أين الأقصي من ضريح أبو حصيرة وحرية العبادة ؟)

(أين الأقصي من ضريح أبو حصيرة وحرية العبادة ؟)

كتبت : منى البدرى                                                        

إن مايعانيه الفلسطينيون في الأقصي من قبل سلطات الإحتلال من قمع وتجاوزات لا تقبلها الإنسانية ولا أي ديانة سماوية بتعطيلهم بل ومنعهم من أداء عباداتهم وصلاتهم يدل علي عدم معرفتهم وإحترامهم لحرية العبادة .وإن ماتعبر عنه أفعال الصهاينة إتجاه الفلسطينيون من الإستبداد والقمع لحريتهم الدينية وإنتهاك الحرية الإنسانية لهم حيث بلغ الأمر من قبل الصهاينة في 13نوفمبر 2016 بمنع رفع الأذان في مساجد القدس ثم ينادون بحقهم في زيارة ضريح أبو حصيرة الذي هو في إعتقادهم معبد يهودي بقرية ديميتوه بمحافظة البحيرة تحت لسان حرية العبادة ….يطالبون بما لا يفعلون أين حق الفلسطينيون في حرية عبادتهم وتأدية صلاتهم ورفع أذانهم ويظل التساؤل أين حق الفلسطينيون في رباطهم في مساطب العلم الشرعي بالأقصي دون قمع وهتك وإيذاء نفسي من قبل الصهاينة والمستوطنين الإسرائيليون ….أين حرية العبادة التي تتحدثون عنها في شريعتكم ؟ إن وجدت حقاً لكنتم أعطيتموها للفلسطينين …

 

                                                                   

عن إسراء السخاوى

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: