[sg_popup id=1]
الرئيسية \ مقالات \ محمد أحمد طه يكتب في مقاله ب اليوم الورقي:مقتطفات الانتخابات الرئاسية والكيانات السياسية
الصحفي محمد أحمد طه

محمد أحمد طه يكتب في مقاله ب اليوم الورقي:مقتطفات الانتخابات الرئاسية والكيانات السياسية

بقلم / محمد أحمد طه

بعد أن أعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات، برئاسة المستشار لاشين إبراهيم، عن الجدول الزمني التفصيلي للانتخابات الرئاسية عام 2018. هل يكون للاحزاب والكيانات السياسية دور في التوعية السياسية  لدي المواطن وتعزيز المشاركة السياسية في مصر بتدعيم قيم ثقافة الديمقراطية حيث ان مصر منذ ثورة 25 يناير تعيش  حالة فريدة  من ( الكثرة العددية للكيانات السياسية ) حيث لم يعد المواطن يعرف عددها ويتعثر في حصر أسمائها،

وبالرغم من عدد الاحزاب والكيانات و الائتلافات, التي لاتعد ولاتحصي الا ان 80% من كل هذا لم يعكس اي اثر في الحياة السياسية يتانسب مع كثرة عددها وتنوع افكارها وبرامجها واهدافها حيث ان معظمها لاتزال عاجزة عن بناء قواعد ضاربة في عمق الحياة السياسية في مصر والتواصل مع المواطنين وتقديم خدمات علي ارض الواقع فقدت اغلبيتها دورها الرئيسي في التواصل مع الجماهير لحل مشاكلهم وتوعيتهم وتثقيفهم سياسيًا وذلك باستثناء عدد بسيط  من الاحزاب والكيانات السياسية لايتناسب مع كثرة عددها كانت لها دور ايجابي في الشارع السياسي

ومع أعلن الجدول الزمني للانتخابات الرئاسية جاءت الفرصة لكي تقوم هذه الاحزاب والكيانات بدور حقيقي ورئيسي في برنامج اي حزب او كيان سياسي وهو التثقيف والتوعية والتواصل الفعال مع الجماهير وحثهم علي المشاركة السياسية

الفعالة في الانتخابات الرئاسية 2018والمشاركة السياسية وسيلة لتنمية المجتمع . لذا  ستكون  الانتخابات الرئاسية بمثابة اختبار حقيقى لمدى المشاركة السياسية لدى المصريين وايضا الاحزاب والكيانات السياسية لمدي تأثيرهم في الشارع السياسي

وفي النهاية أود أن أبعث رسالة قصيرة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي

فاحياها فزحفت جهارا تؤيد المنهاجا فلقد اقام من الخراب دولة لم  يخش ارهابا ولا جبارا فلقد اتى بكل جدا صادقا يبغى النجاح ويطلب الاصلاحا صاح بقوة لامكان لخائن لذا فوضوه ليصنع الاعجازا مصر العظيمه اذا اتاها ظالم بعث الاله جنوده افواجا فلقد ملكت كل النفوس بحبها وغدت حياتها نورك الوهاجا ولقد اقام بحكمة ودراسة عملا كبيرا كله انجازا ان الجموع تكاتفت وتعانقت هيا جميعا نكمل البنيانا خلف السيسي قائدا لمسيرة ليحيي الشعور ويوقظ الافكارا فهو رئيس فى الرئاسة بارعا زان الرئاسة بضوئه وانارا لا ريب انه موفق ومسددا حقق انجاز لاح فى الافاقا ياصانع الامال غرسك يانعا وباذن ربك نقطف الا زهار سر على ارضاء ربك انه من يرضى ربى يبلغ الامالا

 

عن محمد أحمد طه

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: