[sg_popup id=1]
الرئيسية \ محافظات \ الأسكندرية \ الرضا وسلام النفس

الرضا وسلام النفس

كتبت : رانيا مرسال                                                                                                                           سبب المشاكل النفسية هو عدم الرضا والتمرد على الحال ومحاولة تغببر الواقع فهناك من يرضى نفسه باعنية يسرح بيها وهنالك من يشاهد فيلما وهناك من يسمع الكتب المقدسة بل يحاول ان يتعلمها , انك من الممكن ان تتعلم من الاجهزة التكنولوجية الجديثة عن طريق مواقع تعلم اللغات ابتدى بيها و حسن ستواك الى ان تصل الى التجدث بيها و تبحث عن مستويات متقدمة ، وتضيفها الى c.v ، من الممكن ان تتعلم الكتب المقدسة من خلال اليوتيوب ابدأ بقصارى السور ثم خمس ايات من الأيات ستشعر بفرق كبير ، مارس الرياضم من خلال تمارين منزلية عن طريق اليوتيوب من الممكن ان تمارس كل شئ من خلال غرفتك و تبدأ بأعمال بسيطة تشعر بها بسعادة ورضا بها عن نفسك تشعر بها عن سعادة لا تتصدم بالواقع حسن نفسك بما تحبه و تشغر بالارتياح يتوجّب على الإنسان أن يشعر بالنعمة التي هو فيها، وأن يتذكّر أنّ كثيرين غيره يتمنّون أن يصلوا إلى الحال الذي هو عليه ولا يعجبه، فالمتزوجة تتمنى ان تصبح عزباء بسبب الاطفالو العزباء تحب ان تصبح متزوجة بسبب الوحدة. فالصحة الجيدة نعمة من الله تستوجب الشكر وتغني عن الكثير من الأشياء إن كانت متوفرة، وكذلك توفر عمل للشخص فهذه نعمة تستوجب الشكر، وتزيد من الشعور بالرضا عن النفس. يتوجب على الشخص أن يتقبّل ذاته كما هي، وألا يشعر بالسخط على أيّ شيء هو غير راضٍ عنه ولا يستطيع تغييره كلون البشرة، ونحول الجسد؛ لأن قبول الذات يعتبر مفتاحاً لتقبّل الآخرين، وعدم الشعور بالوحدة، كما أنّه يلغي فكرة أنّ وجود الشخص مع الآخرين بلا فائدة أو بلا جدوى، الأمر الذي يشعره بالرضا عن نفسه.

عن إسراء السخاوى

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: