[sg_popup id=1]
الرئيسية \ اقتصاد \ ديدان الأرض.. مشروع صغير يوصى به خبير زراعة

ديدان الأرض.. مشروع صغير يوصى به خبير زراعة

كتبت.. سحر السحلي

نشر الدكتور خالد غانم، أستاذ الزراعة العضوية والمستدامة، بجامعة الأزهر، عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك، معلومات حول مشروعات تربية ديدان الكمبوست وانتاج الفيرمي

حيث أوضح أن إنتاج ديدان الأرض، كمشروع تجاري، موسع أو منزلي، أحد أهم المشروعات الجديدة والواعدة فى مصر، ففضلا عن أنه يحقق ربحا إقتصاديا كبيرا،فهو صديق للبيئة والمناخ، حيث يتم تدوير المخلفات العضوية، المدنية والزراعية، ويمنع تراكمها بالبيئة، ويحد من إنطلاق الغازات منها، إضافة إلى إنتاج أسمدة عضوية تستخدم بنجاح فى نظم الزراعة العضوية، والمستدامة بديلا جزئيا عن الأسمدة الكيميائة الملوثة فى الزراعات التقليدية.
وأشار غانم فى منشوره إلى أنه لا يمكن الإعتماد على “الفيرمي” بمفرده كسماد عضوى فى نظم الإنتاج الكبيرة فى الحقول، فى حين يمكن إستخدامه فى نظم الزراعة المنزلية، بشرط إنتاجه بالمنزل حتى تنخفض التكلفة.
ونبه أستاذ الزراعة الحيوية والمستدامة إلى أن تربية الديدان يمكن أن يكون مهما مع مشروعات الإنتاج الحيوانى ، بشرط الإنتاج الكبير حتى يتخطى الجانب الإقتصادي.
وأكد أن إنتاج الديدان كمادة خام للصناعت الدوائية، ومستحضرات التجميل، مشروع جيد وسهل ويمكن أن يصبح مشروع متوسط للشباب، غير تربية أنواعا محددة من الديدان، أو قد يصبح مشروعات متكاملة لعدد من الشباب خريجي التخصصات العلمية التطبيقية المختلفة، مثل زراعة، بيطري، علوم، صيدلة.
وقال، أن الديدان الحيوانية يمكن أن توضع بنجاح على أجندة تربية الديدان حيث أشارت بعض التجارب المبدئية التى قمنا بها إلى مؤشرات جيدة فى ذلك.
وطمئن غانم متابعيه.. قائلا: ليس هناك ما يدعو من القلق فى تربية ديدان الأرض على نطاق واسع فى مصر، ولا يمكن أن تتحول إلى آفة، فلم ثثبت الدراسات أية مشكلات لها تهدد الزراعة، فقط ربما تحتاج لمزيد من الدراسات حول إطلاقها للميثان، وهل يكون فى الحدود الآمنه أم لا، وذلك فى نظم الإنتاج الكبيرة.

عن سحر السحلي

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: