[sg_popup id=1]
الرئيسية \ سياسة \ «الديمقراطية المزيفة» لدى أعداء الرئيس !

«الديمقراطية المزيفة» لدى أعداء الرئيس !

بقلم : عبد الله تمام

«الديمقراطية» لها أكثر من معنى، إلا أن السواد الأعظم من علماء السياسة استقروا على معنى واحد وهو أن: «الديمقراطية تعني هي حكم الأغلبية».

ومعنى حكم الأغلبية هو أن هناك «رأي معارض» و «أغلبية مؤيدة»، وليس الكل معارض، أو الكل مؤيد.

إلا أننا في مصر لا نؤمن بهذه الديمقراطية على الإطلاق، وخاصة للفئة القليلة المعارضة للرئيس عبد الفتاح السيسي، والتي تنظر إلى السواد الأعظم من الشعب المصري المؤيدة للرئيس السيسي على أنهم خونة ومنافقون وحاشية السلطان، وهذا إن دل فإنما يدل على أن الديمقراطية التي ينادون بها هي «ديمقراطية مزيفة»!.

لأن الديمقراطية الحقيقية هي أن يؤمن معارضو الرئيس السيسي بأهمية وحرية الرأي والإختلاف، وأن من يؤيد الرئيس السيسي فهي حريته وقناعتة المطلقة التي لا دخل لأحد بها، ولا ينبغي علي معارضي الرئيس أن ينكروا علينا قناعاتنا المطلقة بالدور القومي والعربي والدولي للرئيس السيسي.

كما أن «شرف الخصومة» يستلزم التزام أدب الحوار من قبل المعارضين، وألا يوجهوا إلينا مدافع الخيانة والعمالة والتمويل، لأنها تهم لها أصحابها بالفعل من أتباع وأذناب قطر وتركيا وجماعة الإخوان الإرهابية التي أعادت مصر للوراء أكثر من 20 عاماً.

عن عبد الله تمام

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: