[sg_popup id=1]
الرئيسية \ عاجل \ شريف يونس المدير التنفيذى للمنطقة اللوجيستية بالغربية :المشروع يضم جميع الخدمات التى تحتاجها محافظات الدلتا وكان من الصعب ظهوره للنور بدون مساندة الرئيس السيسى

شريف يونس المدير التنفيذى للمنطقة اللوجيستية بالغربية :المشروع يضم جميع الخدمات التى تحتاجها محافظات الدلتا وكان من الصعب ظهوره للنور بدون مساندة الرئيس السيسى

على مساحة 82 فدان وعلى بعد 3 كيلو من مدينة طنطا يواصل ألاف العمال الليل بالنهار لانجاز اكبر منطقة لوجستية بمنطقة الدلتا هذا المشروع الحلم  له أهمية كبرى حيث سيوفر أكثر من 50ألف فرصة عمل لأبناء محافظة الغربية والمحافظات المجاورة كما سيوفر جميع أنواع السلع والخدمات بأسعار مخفضة فى منطقة واحدة  .

المشروع يقام بالشراكة بين محافظة الغربية وجهاز التجارة الداخلية واحدى الشركات التى تقوم بالتنفيذ ويمتلكها مجموعة من المصريين المقيمين فى الولايات المتحدة الأمريكية والذين استجابوا لدعوة الرئيس عبدالفتاح السيسى عند زياراته الى امريكا عا م 2014 بعودة روؤس الاموال المهاجرة الى أرض الوطن وأن مصر أولى بأموالها وعقول شبابها

المنطقة اللوجستية الجديدة سيكون لها دور كبير فى جذب الكثير من رؤوس الأموال من خلال الشركات المحلية والاجنبية الاستثمار فى المنطقة التى تضم الكثير من فرص العمل الواعدة والمواد الخام التى تساعدفى الكثير من الصناعات  هذا المشروع الضخم يقام تحت شعار “بدأنا نبنيها ” الأهرام ترصد فى السطور القادمة أهمية هذا المشروع وتأثيره الايجابى على أبناء محافظات الدلتا

فى السطور التالية نتعرف عن هذا المشروع الضخم من شريف يونس المدير التنفيذى للمشروع ودينامو العمل

فى البداية متى بدأت فكرة مشروع المنطقة اللوجيستية ؟

مشروع المنطقة اللوجستية بمدينة طنطا كان مجرد فكرة خلال زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسى الى الولايات المتحدة الأمريكية عام 2014 حيث اجتمع مع 80 شركة عربية وأجنبية وتحدث الرئيس عن فرص الاستثمار المتاحة فى مصر وأن الواقع اختلف وأن كل الفرص الاستثمارية فى كل القطاعات أصبحت متاحة فى مصر وان المستثمر يحصل على حقوقه كاملة وانه يتابع ملف الاستثماربنفسه ويقدم جميع التسهيلات للشركات الجادة التى تعمل على تحقيق تنمية فى مصر وتوفير فرص عمل وبالفعل تأثرنا بعرض الرئيس وتشجيعه للاستثمار فى مصر واعتبرنا أن هذا واجبنا نحو مصر مضيفا فى عام 2015 تم طرح قطعة أرض بمنطقة “سيبرباى “بمدينة طنطا مساحتها 83 فدان وتقدمنا للمشروع مع شركات اخرى وحصلنا على قطعة الأرض حث أن العرض الذى تقدمنا به كان الأكبر وتم التخطيط لانشاء أكبر منطقة لوجستية فى الدلتا تضم كافة الصناعات تخدم 10 محافظات و42 مليون باستثمارات 6 مليار جنيه ومخطط للمشروع الانتهاء منه عام 2020 بنظام حق الانتفاع لمدة 75 عاما

ما الذى يقدمه مشروع المنطقة اللوجيستية لمحافظة الغربية ؟

المشروع يوفر أكثر من 50 ألف فرصة عمل مباشرة ويضم المشروع مول تجارى على مساحة 135 ألف متر ويعد المول الأكبر فى منطقة الدلتا وسيتم بيع كل ما يحتاجه المواطن بأسعار مخفضة كما يضم المشروع اكبر منطقة تخزين أدوية وحفظها بصورة جيدة فى منطقة الدلتا كما أن هذا المشروع سيساعد شركات الادوية الموجودة فى المنطقة بحفظ جميع أنواع الأدوية بصورة سليمة أيضا توجد منطقة لشركات السيارات تضم كبرى وكلاء السيارات العاملة فى مصر والتى تقدم خدماتها لأول مرة فى منطقة الدلتا والهدف من هذا اختصار الوقت والجهد لأصحاب السيارات وعدم اضطرارهم السفر الى القاهرة .كما يضم المشروع اكبر ثلاجات لحفظ المواد الغذائية بكافة أنواعها فى منطقة الدلتا تضمن توافر المنتج بأسعار جيدة طوال العام .

هل يضم المشروع جميع أنواع الخدمات التى تحتاجه المنطقة ؟

حرصنا على توفير جميع انواع الخدمات التى يحتاجها أبناء محافظات الدلتا فى المجال الطبى وتم انشاء اكبر مركز طبى متخصص يضم كافة التخصصات الطبية وتم استيراد جميع انواع الأجهزة من الولايات المتحدة الأمريكية ومنها بعض الأجهزة التى يتم توريدها الى مصر فى مراكز التأهيل كما يوجد بالمشروع أكبر قاعة للمؤتمرات بالدلتا حيث كانت هناك أزمة كبيرة  تواجه رجال الأعمال والمستثمرين فى عدم توافر مكان مجهز  يصلح للمعرض والمؤتمرات الدولية كما يوجد مركز للتدريب فى التخصصات المختلفة لتدريب أبناء محاظة الغربية والمحافظات المجاورةعلى كافة الحرف والمهن المختلفة وتم توقيع بروتوكول بين الشركة وجامعة طنطا لتدريب الطلب على احدث الأجهزة المساحية كما سيتم إلحاق أوائل الكلية للعمل فى المنطقة اللوجستية .

كيف ترى مناخ الاستثمار حاليا بعد صدور قانون الاستثمار ؟

مناخ الاستثمار فى مصر تغير كثيرا وأصبحت هناك ارادة سياسية فى تشجيع الاستثمار والمستثمرين وتحويل مصر لمنطقة اقتصادية جاذبة فى كافة الصناعات  مضيفا لدى الكثير من الاستثمارات فى أكثر من قطاع داخل الولايات المتحدة الأمريكية ولكن ماسمعته ولمسته من جدية من الرئيس السيسى فى جولاته الخارجية وتشجيعه للمصريين المقيمين فى الخارج من استثمار اموالهم فى مصر وسيتم منحهم كافة الوعود التى تمكنهم من الاستثمار دون اى قيود هو ماشجعنى على الاستثمار فى مصر ومشروع المنطقة اللوجستية بمدينة طنطا مجرد بداية حيث لدينا رغبة كبرى فى تنفيذ المشروع فى أكثر من محافظة والهدف منه تنظيم التجارة من خلال تصميم عالمى نفذته كبرى الشركات العالمية .

هل هناك رغبة موجودة لدى المصريين بالخارج برد الجميل الى مصر والاستثمار فيها ؟

هناك الكثير من المصريين فى الخارج يحلمون برد الجميل الى مصر واستثمار جزء من أموالهم بها وهوما سيحدث خلال الفترة المقبلة مع ظهور نتائج المشروعات الكبرى التى نفذها الرئيس السيسى خلال السنوات القصيرة الماضية وتؤكد الدراسات والأبحاث ان مصر ستصبح منطة واحدة للاستثمار والتنمية خلال الفترة المقبلة وهومالمسناه من حرص الشركات العالمية للعمل فى المنطقة اللوجستية وشدددوس أن نجاح المشروع وظهوره الى النور بسرعة كبيرة سيكون رسالة قوية لكل مستثمر مصرى فى الخارج أن الاستثمار فى مصر أفضل كثيرا وأن جهاز التجارة الداخلية يعمل بكل جهد واخلاص لتنظيم حركة التجارة وانشاء الكثير من المناطق اللوجستية فى المحافظات المختلفة وهذا المشروع الضخم كان  من الصعب وجوده على أرض الواقع بدون دعم رئيس الجمهورية والدكتور على مصيلحى وزير التموين واللواء أحمد ضيف صقر محافظ الغربية الذى زلل الكثير من العقبات التى واجهتنا

قيمة مضافة

اللواء أحمد ضيف صقر محافظ الغربيةقال انا أكثر المسئولين سعادة بخروج المشروع الى النور الذى يعد قيمة مضافة لمحافظة الغربية حيث  أن المشروع سيوفر الكثير من فرص العمل لأبناء المحافظة والمحافظات المجاورة

مضيفا مشروع المنطقة اللوجستية بطنطا يتم تنفيذه بالتعاون بين المحافظة وجهاز تنمية التجارة الداخلية وإحدى الشركات الخاصة التي تعد المطوروالمنفذ التجاري للمشروع الذى  ستتم إدارته بنظام حق الانتفاع لمدة 75 عاما  بعدها يعود الى الدولة وسيقام المشروع على مساحة 82 فدان بتكلفة تصل إلى 6 مليارات جنيه

وتابع محافظ الغربية أننى لمست جدية من القائمين على الشركة ورغبتهم الحقيقية فى  اقامة  مشروع  عملاق يكون له دور كبير فى توفير احتياجات المواطن بأقل تكلفة وأفضل جودة والحكومة تقدم كل الدعم للمستثمر الجاد الذى يريد البناء وتوفير فرص عمل للشباب والاستفادة من المزايا التى يتقدمها الحكومة ويقدمها قانون الاستثمار الجديد

وأشار صقر أن الدكتور على مصيلحى قدم كل الدعم المطلوب لنجاح المشروع وتابع كافة التفاصيل وكان داعما لكل مايعود بالنفع على المواطن محدود الدخل كما ان نجاح المشروع سيكون دافعا قويا لحث الكثير من رجال الأعمال على اقامة مشروعات مماثلة فى الدلتا يكون لها فضل فى ضبط ايقاع التجارة الداخلية وتوديع العشوائية وأضاف محافظ الغربية ان المشروع نموذج للخدمات المتكاملة مثل إنشاء أسواق حديثة ومجمعات ومحلات للبيع بالجملة ونصف الجملة تتيح للمواطنين شراء جميع احتياجاتهم من مكان واحد بالاضافة الى  إقامة مخازن لثلاجات التبريد والتجميد لحفظ الأغذية من الفواكه واللحوم والخضراوات بالإضافة إلي ساحات عرض مغلقة ومفتوحة لبيع وشراء المنتجات المختلفة بجميع أنواعها.

وأشار  محافظ الغربية أن المشروع يشمل إنشاءمنطقة  بنوك وخدمات مالية ومراكز خدمات للاتصالات  والنقل ومحطات وقود ومواقف انتظار وانشاء  فندق مكون من12 طابقا لخدمة المستثمرين والزائرين نظرا لافتقار المحافظة لمثل هذه الخدمةحيث لا يوجد فى محافظة الغربية سوى فندق واحد لا يلبى طموحات أبناء محافظ الغربية التى تعد محافظة تجارية

وأكد صقر  أن المركز التجاري  لن تقتصر خدماته على  محافظة الغربية وسوف يخدم محافظات وسط الدلتا  التى يتجاوزعد سكانها 40 مليون نسمة كما أن المشروع سيكون له دور فى فتح أفاق جديدة للاستثمار وتنشيط الحركة الاقتصادية فى محافظات الدلتاالتى تمتلك الكثير من الموارد تؤهلها ان تكون جاذبة للاستثمار.

خطة الدولة

قال الدكتور إبراهيم عشماوى رئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية التابع لوزارة التموين والتجارة الداخليةأن مشروع اقامة منطقةلوجيستية بمحافظة الغربية  يعد أحد المشروعات الواعدة ليس فى مدينة طنطا فقط  بل فى جميع محافظات الدلتا حيث ان هذه المنطقة  فى حاجة لمثل هذه المشروعات التى تساعد على التنمية وتوفر الكثير من فرص العمل للشباب مضيفا أن هذه المنطقة الجديدة التى تقام بقرية سبرى باى ستغير واقع هذه المنطقة وسيقوم عليها الكثير من الصناعات والتجارة وستكون سببا فى افتتاح الكثير من المشروعات الكبرى حيث أن المنطقة اللوجستية ستضم الكثير من الصناعات والخدمات والمراكز التجارية التى تفتح فروع للمرة الأولى فى محافظة الغربية

واشار عشماوى إلى أن هناك  خطة للدولة تستهدف ضم التجارة العشوائية للتجارة الرسمية وذلك لن يتحقق سوى من خلال إنشاء الأسواق والسلاسل التجارية والمراكز التجارية والمناطق اللوجيستية

ومشروع محافظة الغربية يعتبر البداية فقط حيث  أن الجهاز يسعى لإقامة سوق جملة ومنطقة لوجيستية فى كل محافظة  على مستوى الجمهورية،وستكون الألوية للمحافظات التى تعانى من غياب الأسواق والمجمعات الكبرى  وذلك بتوجيهات  من الرئيس عبدالفتاح السيسى  للعمل على راحة المواطنين وإقامة أسواق الجملة المنظمة والمناطق اللوجيستية  والتى توفرللمواطنين السلع بأسعار مخفضة كما توفر لهم جميع الخدمات التى لا تدفعهم للسفر الى مكان أخر للتسوق

وشدد رئيس الجهاز أن تطوير منظومة التجارة الداخلية لن يتحقق من جانب وزارة التموين فقط أو الأجهزة التابعة للدولة فالقطاع الخاص له دور اصيل ورئيسى  فى هذا الملف  وجهاز تنمية التجارة الداخلية  يعمل على الترويج للفرص الاستثماريةالمتاحة وتشجيع المستثمرين والمطورين للتواجد فى جميع المحافظات  خلال الفترة المقبلة.وسيتم طرح الكثير من فرص الاستثمار فى أكثر من محافظة

عن محمد أحمد طه

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: