[sg_popup id=1]
الرئيسية \ محافظات \ المنيا \ أمن المنيا ينهي خصومة ثأرية عمرها 40 عام بين عائلتين بقرية بني حرام

أمن المنيا ينهي خصومة ثأرية عمرها 40 عام بين عائلتين بقرية بني حرام

حمد الترهوني 

 

 

نجحت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن المنيا وبالتعاون  مع لجنة المصالحات العرفية  في حقن مسلسل الدماء والتوصل إلى صلح بين عائلتي «التونة» و«الغنادرة» في قرية بني حرام بمركز دير مواس.

وكان بين العائلتين خصومة ثأرية ترجع إلى 43 عامًا بعد مقتل أحد الأشخاص على يد آخر بسبب خلافات أسرية، وبعد الاتفاق على قيام المتهم بتقديم الكفن لولي الدم من عائلة القتيل ووجود شرط جزائي يقدر بمليون جنيه يدفعه الطرف المخالف لبنود الصلح.

وتعود أحداث الخصومة إلى عام 1975 عندما وقعت مُشاجرة بين العائلتين داخل قرية بني حرام، وأسفرت عن مقتل أحد أفراد العائلة الأولى.

وتصالح الطرفان، في سرادق أُقيم داخل مجلس مدينة دير مواس، بحضور القيادات الأمنية، ولجان المُصالحات، ورؤوس العائلات، ورجال الدين، وأفراد العائلتين، وتعهدا بالالتزام بشروط التصالح والتوقيع على مبلغ نصف مليون جنيه كشرط جزائي لمن يُخالف شروط الصلح.

عن حمد العربي

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: