[sg_popup id=1]
الرئيسية \ تحقيقات \ «القطامية هايتس».. مقابر ترد الروح!

«القطامية هايتس».. مقابر ترد الروح!

 

مقابر للأثرياء فقط.. مكيفة الهواء ومزودة بأطباق الدش والإنترنت وتليفونات دولية

مقبرة مبارك مزودة بالرخام والجرانيت وأشجار الزينة المستوردة من الخارج

2 مليون جنيه قيمة مقبرة طارق نور بطريق العين السخنة والمصممة بطراز فريد

تحقيق: بسمة إبراهيم

«مقابر ترد الروح».. هذا هو أبلغ وصف لمقابر «القطامية هايتس» أو ما يطلق عليها مقابر الأثرياء الجديدة بمدينة القطامية بمدينة نصر، بالقرب من مجمع المشير طنطاوي، بعد أن تحولت من مجرد «قرافة» لدفن الموتىَ، إلى قصور مكيفة، مزودة بأحدث الأجهزة الكهربائية، وتحيطها أجود أنواع أشجار الورود العالمية، وتعلوها أطباق الدش العربية والأوربية، والتي تم بنائها بمواصفات وأنواع نادرة من الرخام والبورسلين التي تم جلبها من الخارج.

«اليوم» تجولت في مقابر الأثرياء بمدينة نصر، ثم عرضت الأمر على علماء الأزهر الشريف، لتتعرف منهم على حكم الدين في هذه المقابر.

«مقابر آل مبارك»

ومن أشهر مقابر الأثرياء الموجودة بمدينة نصر مقابر عائلة مبارك، وهي عبارة مقبرتين كبيرتين تتجاوز مساحتهما ألف متر، وتضم صالة كبيرة لاستقبال الزوار وتقبل العزاء، واستراحة وساحة لانتظار السيارات، وتحيط بها أسوار شاهقة تعلوها كشافات إضاءة مستوردة من الخارج، وبداخلها أشجار من الأنواع النادرة يأتي في مقدمتها أشجار الورد، كما أن لكل مقبرة بوابة حديدية مصفحة بالأرقام السرية، ومزودة بزجاج عاكس للرؤية، أما حوائط المقبرة فقد تم بنائها بالطوب الوردي، وتم تبطينها بأجود أنواع الرخام والجرانيت المستورد من الخارج.

كما أن مقبرة مبارك بها تكييف مركزي وتليفون دولي وصالة انتظار لتقبل العزاء وعدد من الإستراحات الجانبية التي تكلف إنشاؤها ما يقرب من 15 مليون جنيه

وقد تم بناء المقبرة بمواصفات عالمية أما أرضية الحوش فقد تم تزويدها بالرخام المستورد من الخارج، وتكسو أرضية المقبرة سجاد إيراني أحمر اللون، وجدرانها من الرخام الطارد للذباب، وبها حجرة الاستقبال يوجد بها عدد 3 انترية جلد أمريكي الصنع وصالون مدهب أثري يرجع إلى عهد الأسرة العلوية، إضافة إلى حمام مكسو بالبورسالين الأسود، إضافة إلى حديقة صغيرة جدا خارج المقبرة.

كما تضم المقبرة مكتبة صغيرة تحتوي على عشرات الكتب الدينية والقرآن الكريم، وبعض مقتنيات وصور الرئيس مبارك الخاصة بالمناسبات الدينية.

وتحيط بالمقبرة من الخارج كاميرات مراقبة وحراسة خاصة تعمل ثلاث دوريات يومياً.

«العقدة وعنان»

ومن اشهر المقابر الموجودة بمشروع القاطمية هايتس مدافن أسرة الفريق سامي عنان، رئيس أركان القوات المسلحة الأسبق والتي تم بنائها بمواصفات فنية فريدة جداً وتم تزويدها بالبلاط والرخام والبورسلين المستورد.

ويجاور مقبرة الفريق سامي عنان مقبرة الفريق حمدي وهيبة، رئيس أركان حرب القوات المسلحة الأسبق والتي تم بنائها من خلال نفس الشركة وبنفس المواصفات الفنية العالمية، ويجاورها مقبرة محافظ البنك المركزي السابق الدكتور فاروق العقدة.

وفي نفس الشارع تشاهد مقبرة اللواء طيار يونس المصري قائد القوات الجوية والتي يحيطها حوش كبير تحيطه الورود وأشجار الزينة، وتتقدمه استراحة خمسة نجوم مزودة بأحدث الأثاث المنزلي والمكتبي.

«مقبرة طارق نور»

أما مدفن إمبراطور الإعلانات المصرية والعربية طارق نور فهو الأغلى والأكثر إثارة من بين جميع المقابر بما فيها مقابر كبار المسئولين بالدولة، حيث تزيد قيمة المقبرة عن 2 مليون جنيه، حيث تقع على الطريق الرئيسي المؤدي للعين السخنة، وهو مدفن مبني بتشطيبات مشابهة لتصميمات الشاليهات السياحية الفاخرة، مبني على مساحة 80 متر مربع، يحيط به حوش عريض مزين بالورود والأشجار النادرة التي تم جلبها من فرنسا، والمقبرة مزودة بثلاثة مداخل واسعة ولها سلم دائري بدرجات خمس، وفي الداخل أربعة أعمدة تحمل البناء الذي يحوي رُفات اثنين من أسرة رجل الإعلانات طارق نور، رئيس مجلس إدارة قناة القاهرة والناس وهما سعاد لملوم ومايسة محمود نور، وفي أحد جانبيه استراحة خاصة للزائرين.

«حوش الوزراء»

ومن أبرز وأخطر المقابر التي يضمها مشروع «القطامية هايتس» مقابر الوزراء والأدباء ورجال الدين ورجال الأعمال والمستشارين وقضاة الدولة وقيادات ضباط الجيش والشرطة، والمصممة بطراز عصري والمزخرفة بالآيات القرآنية الكريمة، والتي يتصدرها أسماء هؤلاء المشاهير، بداية من مفتي الجمهورية الأسبق، الدكتور نصر فريد واصل، والذي يجاوره مدافن أسرة اللواء محمد عبداللطيف خضر، واللواء طيار أركان حرب محسن صوفي إسماعيل، ومدفني أسرة رئيس حزب الوفد، الدكتور السيد البدوي، ورئيس محكمة الجنايات السابق، المستشار هلال فتحي القرضاوي.

وجميع هذه المقابر بلا استثناء مبنية بالجرانيت والرخام ومطرزة بالسيراميك والبورسلين، وعلى رأس كل منهما استراحة كبيرة وسلم من السيراميك وبوابة حديدية بقفل معدني، تعلوها الآية القرآنية “ادخلوها بسلام آمنين”.

أما مقبرة المستشار عزت خميس، مساعد أول وزير العدل ورئيس لجنة التحفظ على أموال جماعة الإخوان المسلمين، فهي مجاورة لمدفن المهندس هاني ضاحي، وزير النقل السابق، ومقبرة الدكتور محمد عبدالحميد النشار وزير التعليم العالي الأسبق في عهد حكومة الدكتور كمال الجنزوري الأولى.

كما تضم هذه المقابر مقبرة مفتي الجمهورية الأسبق، الدكتور علي جمعة، ومقبرة الدكتور محمد سيد طنطاوي شيخ الأزهر السابق الذي تم دفنه بالبقيع بالمدينة المنورة بعد وفاته بالمملكة العربية السعودية.

 

 

عن بسمة ابراهيم

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: