[sg_popup id=1]
الرئيسية \ تحقيقات \ 800 مليار دولار خسائر الإرهاب في الوطن العربي
Palestinian militants from Al-Ansar brigade take part in a training session in Khan Younis in the southern Gaza Strip January 13, 2011. Palestinian militant leaders in the Gaza Strip promised on Wednesday to stop firing rockets against Israel after Egypt warned that any further shootings may prompt another war, officials said. REUTERS/Ibraheem Abu Mustafa (GAZA - Tags: POLITICS CIVIL UNREST)

800 مليار دولار خسائر الإرهاب في الوطن العربي

تحقيق: بسمة إبراهيم

يناقش مجلس النواب 4 مشاريع قوانيين متعلقة بمكافحة الإرهاب في مصر، وذلك بعد صدور عدة تقارير دولية تؤكد أن خسائر الوطن العربي من الإرهاب تتجاوز 800 مليار دولار، وهو ما يعادل 1.6 تريليون جنيه تقريباً.

 وفي هذا الصدد قال النائب إيهاب الطماوى عضو اللجنة التشريعة بمجلس النواب، إن اللجنة تناقش 4 مشاريع بقوانين متعلقة بقضايا الإرهاب، وهى قانون الإجراءات الجنائية، والكيانات الإرهابية، وحالات الطعن بالنقض، ومكافحة الإرهاب.

 وأكد الطماوى في تصريحات له عقب مناقشة هذه القوانيين أن اللجنة قررت تعديل القوانيين الأربعة وذلك استجابة لتعليمات الرئيس عبد الفتاح السيسي، بعد حادث الكنيسة البطرسية.

 وأشار عضو اللجنة التشريعية بمجلس النواب إلى هناك تنسيق كامل بين الحكومة ومجلس النواب بهدف التوصل إلى مشروع قانون موحد ومتكامل للإجراءات الجنائية.

 «الجيش أنهك الإرهاب»

 ومن جانبه أكد اللواء محمد هاني زاهر خبير مكافحة الإرهاب الدولي والجريمة المنظمة ومدير المركز الوطني للدراسات السياسية والإستراتيجية أن هناك ضرورة لتعديل القوانيين المكبلة للقضاء وذلك لتحقيق العدالة الناجزة والقصاص من كل من تسول له نفسه المساس بأمن وسلامة البلاد، والتي كبدت مصر خسائر تقدر بنحو 100 مليار دولار منذ اندلاع ثورة 25 يناير وحتى الآن، كما كبدت الوطن العربي أكثر من 800 مليار دولار طبقاً لأحدث الدراسات العالمية.

 وشدد زاهر على أن الحل الأمني بمفردة لن يقضي على الإرهاب في مصر، ولابد من حلول أخري لدعم القوات المسلحة في حربها ضد الإرهاب.

 وأِضاف القوات المسلحة المصرية نجحت منذ 30 يونيو وحتى الآن في القضاء علي أكثر من 20 جماعة إرهابية كانت تضم أكثر من 3500 عنصراً من أخطر العناصر الإرهابية التي كانت تتلقي الدعم اللوجستي والعسكري والتدريبات القتالية داخل وخارج حدود الدولة.

 وأضاف زاهر أن سيناء تحولت خلال العقود الثلاثة الماضية إلي سلة للإرهاب في عهد جماعة الإخوان المسلمين بعد أن رحلت إليها جميع الجماعات والعناصر الإرهابية المطاردة من قبل قوات الأمن من كافة محافظات الجمهورية للأختباء في جبال سيناء الوعرة وللإندماج مع العناصر والجماعات المتقاربة فكريا.

 وشدد خبير الإرهاب الدولي على أن الجيش المصري نجح تماما في قطع الإتصالات والإمدادات بين الجماعات الأرهابية في سيناء والتنظيمات الإرهابية الدولية والتي كانت تصلهم عبر أنفاق غزة، مشيرا إلي أن هناك جماعات كانت ومازالت مرتبطة بعلاقات مباشرة مع إيران وأخري مرتبطة بعلاقات وثيقة مع حزب الله وحماس ، وجماعات ثالثة علي علاقة وثيقة بتنظيمات مسلحة في قطاع غزة، وهناك جماعات علي علاقة وطيدة بتنظيم القاعدة بزعامة أيمن الظواهري، وهناك جماعات على علاقة وثيقة بالموساد الإسرائيلي.

 

عن بسمة ابراهيم

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: