[sg_popup id=1]
الرئيسية \ محافظات \ الأسكندرية \ ثقافة برلمانية قصة اليمين الدستورية..و8 رؤساء

ثقافة برلمانية قصة اليمين الدستورية..و8 رؤساء

كتب : عيد وحيدة                                                                                                                               

مصر، تولى رئاستها 8 رؤساء جمهورية مع اختلاف صفاتهم، بعد ثورة 23 يوليو وانتهاء عصر الملكية، وكان لافتًا للنظر أن القسم لم يتغير بل تغيرت أجواء إلقائه. «محمد نجيب.. أول الرؤساء» الرئيس الراحل محمد نجيب، أدى القسم الجمهوري في الفناء الداخلي للقصر الجمهوري بعابدين في 23 يونيو 1953 أمام الوزراء ومجلس قيادة الثورة، وخرج إلى شرفة قصر عابدين، ليشهد الاحتفال الذي أقيم بهذه المناسبة؛. «جمال عبد الناصر يقسم ثلاث مرات» لم يمر وقت طويل على قسم نجيب، ففي ٢٤ يونيو ١٩٥٦ أي بعد حلف نجيب بثلاثة أعوام انتخب جمال عبد الناصر رئيسًا للجمهورية بالاستفتاء الشعبي بحسب دستور 1956، وحلف ناصر القسم أمام مجلس الأمة الذي ترأسه أنور السادات آنذاك. ثم عقد المجلس مرة ثانية عام 1957؛ ليحلف ناصر القسم مرة ثانية، ولكن لمصر وسوريا حين اختير كرئيس للجمهورية العربية المتحدة بعد البلدين. وفي المرة الثالثة حلف ناصر في مارس 1965، أمام مجلس اﻷمة. «السادات مرتان » بعد وفاة الرئيس جمال عبدالناصر في سبتمبر 1970؛ عين السادات رئيسًا خلفًا له باعتباره نائبًا؛ وبعد موافقة مجلس الأمة على ترشحه رئيسًا، وأجرى استفتاء شعبي في 15 أكتوبر من نفس العام، ثم أدى السادات اليمين الدستورية في مجلس الأمة أمام ممثلي الشعب. وفي أكتوبر من العام 1976 أعيد اختيار السادات رئيسًا من خلال الاستفتاء الشعبي ليؤدي القسم للمرة الثانية واﻷخيرة قبل حادث اغتياله. «صوفى أبو طالب.. أول رئيس مؤقت» بعد رحيل السادات عام 1981؛ تولى صوفي أبو طالب -رئيس مجلس الشعب آنذاك رئاسة الجمهورية لمدة 60 يوما – لحين انتخاب الرئيس الجديد؛ كما ينص الدستور المعدل لسنة 1980، ليقوم بتسليم منصب رئيس الجمهورية للرئيس الأسبق حسني مبارك الذي حصل على الرئاسة بعد استفتاء شعبي. «حسنى مبارك.. خمس مرات» في 14 أكتوبر من العام 1981، حلف الرئيس الأسبق حسني مبارك اليمين الدستورية أمام مجلس الشعب بعد تعديل الدستور في 1980. وتوالت فترات مبارك لتصل لخمس فترات رئاسية أقسم خلالها اليمين الدستورية أمام المجلس في 5 أكتوبر 1987 ثم 12 أكتوبر 1993 و26 سبتمبر 1999 وآخرها كان في 28 سبتمبر 2005، بعد أول انتخابات رئاسية أجريت بعد تعديل المادة 76 من الدستور؛ وهي الفترة اﻷخيرة التي لم يتسن له استكمالها بعد قيام ثورة 25 يناير 2011 وتنحيه عن الحكم. «محمد مرسي.. قسم واحد في 3 أماكن» بعد إجراء أول انتخابات رئاسية بعد الثورة، وتحديدًا عام 2012، أقسم الرئيس الأسبق محمد مرسي اليمين الدستورية ثلاث مرات للمرة الأولى في تاريخ مصر. ورغم أدائه القسم أمام المحكمة الدستورية العليا في 30 يونيو 2012، أقسم أمام الجماهير بميدان التحرير، كما كرر القسم مرة ثالثة في جامعة القاهرة في احتفالية تنصيبه بقاعة الاحتفالات الكبرى بالجامعة. «عدلى منصور.. القاضي يقسم للرئاسة» يوليو 2013 وبعد عزل الرئيس مرسي بثورة خرجت في 30 يونيو من نفس العام، أدى عدلي منصور اليمين الدستورية كرئيس مؤقت أمام الجمعية العمومية للمحكمة الدستورية، رغم أنه كان قد أدى يمينًا أخرى قبلها بدقائق لرئاسة المحكمة الدستورية العليا، حيث كان قد صدر له قرار برئاستها في آخر أيام الرئيس المعزول مرسي. «عبد الفتاح السيسي.. رئيس 2014» ادى اليمين الدستورية بمقر المحكمة الدستورية كرئيس منتخب لمصر، ليبدأ فترة رئاسية عمرها أربع سنوات تنتهي فى ٢٠١٨ وغدا تبدا الفترة الثانية للسيد الرئيس عبد الفتاح السيسى بعد حلف اليمين امام مجلس النواب
 

عن إسراء السخاوى

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: