[sg_popup id=1]
الرئيسية \ محافظات \ اسوان \ تفاصيل لقاء محافظ أسوان مع نائب رئيس منظمة اليونسيف

تفاصيل لقاء محافظ أسوان مع نائب رئيس منظمة اليونسيف

أسوان : هيثم سعد صالح

 

 

ترأس اللواء مجدى حجازى محافظ أسوان الإجتماع الدورى للجنة العامة لحماية الطفولة بحضور ساجى توماس نائب رئيس اليونسيف بمصر ونهير أحمد نائب مدير لجان الحماية بالمنظمة ، بجانب مديرى التربية والتعليم والتضامن الإجتماعى ، فضلاً عن رؤساء المراكز والمدن وممثلى اليونسيف ولجان الحماية وجمعية المستقبل للتنمية بأسوان ، وعقب إستماع المحافظ لكافة الأراء والمقترحات والجهود المبذولة لحماية الطفل خلال الفترة الماضية والتى تأتى ضمن مذكرة التفاهم التى تم توقيعها فى مايو 2017 بين المحافظة والمجلس القومى للطفولة والأمومة ومنظمة اليونيسيف لتفعيل ودعم سبل آليات حماية الأطفال المعرضين للخطر بمختلف مراكز ومدن المحافظة أكد اللواء مجدى حجازى على ضرورة تكاتف قوى المجتمع بالكامل بما فيها القطاع الخاص والمستثمرين لتوفير الدعم اللازم الذى يساهم فى مقاومة العنف ضد الأطفال لتحقيق التفاعل الإيجابى المطلوب فى هذا الإتجاه ، مع وضع منظومة متكاملة للتعامل مع كافة أوجه العنف ، فضلاً عن تدريب وتأهيل جيل جديد من شباب المعلمين والأخصائيين الإجتماعيين للتعامل مع حالات العنف ضد الأطفال حتى يكون لديهم القدرة على كيفية كشف الحالات المستهدفة عقب التعرف على مقدمات ومسببات العنف وكيفية مقاومته ووضع آليات علاجها ومكافحتها على الوجه الأكمل .
 

موضحاً بأن ذلك سيساهم بدوره فى وضع خطط قصيرة المدى وطويلة المدى للتعامل السريع مع حالات العنف ضد الأطفال ووضع آلية بسيطة ومتنوعة للإبلاغ عن الحالات ، بجانب توفير وسائل متعددة لتدريب أفراد المجتمع حتى يتسنى التفاعل الإيجابى مع هذه الحالات وتقديم كافة أوجه الرعاية الكاملة لها ، وطالب مجدى حجازى بضرورة إعداد وثيقة من قبل المتخصصين عن التعريف بالطفل وتعريف العنف ضد الأطفال بأنواعه المختلفة سواء الذكور أو الإناث بهدف توفير قواعد وأسس ثابتة تساهم فى منع ومقاومة العنف ضد الأطفال ، مؤكداً بأن ذلك يساهم بشكل مباشر فى دعم بناء قدرات لجان حماية الطفولة بإعتبار أنها قضـية قومية تتصل بحاضر مصـر ومستقبلها وتمثل تحـدياً رئـيسياً لهذا الجيل والأجيال القادمة .

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏4‏ أشخاص‏، و‏‏‏‏أشخاص يجلسون‏، و‏‏طاولة‏، و‏شاشة‏‏‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏

عن هيثم سعد صالح

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: