[sg_popup id=1]
الرئيسية \ مصر \ الداعـــية فى الـــديـــر

الداعـــية فى الـــديـــر

 

 

كتبت سحر سعد الله

 

 

بينما تعج الساحة الإعلامية بالعشرات من برامج السفة وتغييب العقول، التى أصبحت أفة المجتمع المصري، ووضعها خبراء علمي الاجتماع والنفس على مائدة البحث ومحاولات إيجاد الحلول، ظهر فى الأفق صوت جديد، صوت عذب يبث فى آذان سامعية روح الألفة والمودة والوئام بين جميع فئات المجتمع المصري، على مختلف طبقاته ومذاهبه الدينيه.

وأخذ هذ الصوت الذى يطل علينا عبر فضائية “أزهري” أسما عبر عن البذرة التى يزرعها فى عقول المتلقى، إنه برنامج “سفر وآية” الذى تقدمه الإعلامية والداعية الإسلامية أمانى الليثى، وبه جمعت أسفار الأنجيل، وآيات القرآن وطافت مساجد مصر المحروسة وكنائسها.

وحقق البرنامج فى موسمه الأول نجاحا غير مسبوق، ونال  رضا الأزهر والكنيسة،  والدليل على ذلك تصوير حلقات من البرنامج فى رحاب مشيخة الأزهر.. واستضافة دير المحرق لليثى اليوم دليل جديد على رضا وتفاؤل وتجاوب الكنيسة مع البرنامج الذى يحارب العنف والإرهاب، ويشير بأصابع من نور على أوجه الشبة بين الديانتين الاسلامية والمسيحية من حيث القيم الأخلاقية.

صحب الإعلامية أمانى الليثى فى زيارتها لدير المحرق بأسيوط اليوم، القس ميخائيل، والقس فليسكون، وعدد من الرهبان.

الليثى أكدت فى تصريح خاص لجريدة “اليوم” أن الموسم الجديد من برنامجها “سفر وآية” سوف يشهد تطورات غير مسبوقة، منها مثلا التصوير داخل الكنائس والأديرة والأزهر الشريف، وأوضحت أن الهدف الرئيسي من البرنامج هو تجديد الخطاب الديني، الذى تحتاجه المرحلة الحالية وتنادي به أجهزة الدولة المعنية بذلك.

 وأعربت الليثى عن سعادتها بزيارة دير المحرق، والأستقبال الرائع الذى أستقبلها به رجال الدير.

 

عن سحر السحلي

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: