غير مصنف

أخترتك


قصيدة للدكتور/ عبدالعزير آدم

رسمت اسمك على …
سحابة سابحة في السما تحيي الأمل
أمل لأرضي البور يسقيها الربيع
كتبت اسمك علي جدار المسافات اللي حجبانا
وعلي وريد قلبي نغم غنيه على الأوتار
وأنتي اللي الربيع حاسس بهمسك
يهمس بإسمك
ينبض بنضك
يبكي لحزنك
يبني الأمل بيكي وفيكي
وأنا أخترتك قبل الربيع .. هاجر
كل دنيانا وجايلك شايل الأحمال
مع الأحلام طريق وحدي
طريق بياخدنا على الغربة .. طريق
يقربنا يفرحنا ويبعدنا ويوجعنا .. طريق
يسرق خطوة لنسمة بعيييدة .. طريق
بياخدنا حاسين إنك وإني بين القرب والبعاد خوف … طريق
طريق
ولسه مكملش الطريق ومش عارف
هوا الطريق قدرنا ولا في الطريق قدرنا
ومش عارف هو الطريق هيجمعنا ولا يوجعنا
رغم إني حاسس عطر أنفاسك اقرب لي من حسي

لكني عارف اني ما بين كل القلوب اخترت قلبك
وما بين كل الدروب نورلي دربك
وما بين كل البشر
أخترتك
وإنتي الحياة عايشها من غيرك ألم
تبدا معاكي رحلتي المجهولة

أخترتك رجوع من بعد غربة النفس الحزينة
شمسك بعيدة
لكن أرضك في جسمي
أسمك بإسمي
عطرك بيلمسني
حضنك غريب لكن راجع لأرضه فالقلب يسكن

أخترت أسمك
أخترت رسمك وعطرك ودمعك وفرحهك وهمك وبسمك وخوفك، حنينك وألمك وصبرك
أخترت إحساسك اللي علمني الحياة
مشواير وأوجاع لكن آخرها بسمة مرسومه علي شفافك
ودمعة فرح مسجونة برموشك
وتنهيدة أمللسه مستنية الربيع

اخترتك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى