أخر مستجدات تحركات أسعار الذهب العالمية وتأثيرها على تداول الذهب

0

كشف محللي الأسواق المالية انه وفقًا لحسابات مؤسسة London Lions Market Foundation، منذ بداية عام 2021، حقق الذهب زيادة بنحو 10٪، وتشير نتائج استطلاع المؤسسة إلى أن العديد من محللي الأسواق المالية العالمية شاركوا في هذه النتائج، على أساس سنوي وصل الذهب إلى بعض الأرقام الجديدة، وهو أعلى مستوى منذ 2011، وبعد أن ارتفع بنسبة 9.8٪ في نهاية عام 2020، وصل إلى مستوى 1،392 دولار للأونصة.

توقعات أسعار الذهب الايام القادمة

يبحث الكثير من الأشخاص عن توقعات أسعار الذهب لعام 2021، فأن الذهب يكون دائما في ارتفاع وانخفاض بشكل مستمر ويستند إلى عدة أسباب، منها أسباب مختلفة تتعلق بالأسهم الاقتصادية العالمية، وأزمة فيروس كورونا المستجد الموجود في العالم بأكمله، بخلاف تحركات الدولار الذي يتربط به الذهب ارتباطا وثيقا.

لدى الناس الكثير من التوقعات لارتفاع أسعار الذهب قبل الدخول في عام 2021، وقد صرحت City Research أنه من المتوقع ارتفاع أسعار الذهب على المدى المتوسط، وبدخول عام 2021 قد يتجاوز سعر الأونصة 2000 دولار، سوف تخفض البنوك أسعار الفائدة والتوقعات الغامضة لأسعار الفائدة والاقتصاد الكلي.

ولم يعد هناك وسيط تداول شهير إلا وقد أدرج الذهب وكذلك الفضة في قائمة أدوات التداول المتاحة،كما تسابق الجميع لتقديم عروضا مميزة لعملاءه، حتى أن أشهر وسطاء التداول وهي شركة إيزي ماركتس قد أضافت  لها حصريا ميزة خاصة جدا لعملائها فقط  تتمثل في أدوات تتيح لمتداوليها إلغاء التداولات الخاسرة، تشجيعا منها للعملاء على التداول الآمن وتقليل خسائر العملاء ومنح فرصة للمبتدأين على إكتساب المهارات اللازمة للتداول في أمان.

جدير بالذكر أن سعر الذهب استمر في البقاء فوق 1900 دولار أمريكي للأونصة لأكثر من شهر ونصف، لذلك يتوقع بنك يو بي إس العالمي للاستثمار (UBS) استمرار ارتفاع أسعار المعادن النفيسة بشكل مطرد لفترة من الزمن، خاصة في جائحة فيرس كورونا المستجد.

ومنذ بداية 2020 ارتفع سعر الذهب بنحو 30٪ ، وفي بداية شهر يوليو من العام الماضي، اخترق مستوى 2000 دولار أمريكي للأونصة، ومع انخفاض الدولار حلق بالقرب من أعلى مستوى منذ عدة سنوات جاذبية الأصول المقومة بالدولار مثل الذهب.

نصائح وسطاء تداول الذهب

ينصح وسطاء تداول الذهب المتداولين بعض النصائح الهامة التي يجب التركيز عليها وهي كالتالي:

  • أن الذهب يميل إلى إحداث رد فعل قوي من المتداولين، مما يؤدي بهم إما إلى استثمار مبلغ كبير من المال في صفقة ما أو إضافته إلى صفقة خاسرة.
  • الشيء المهم هو تنحية مشاعرك جانبًا والتفكير في المنتجات فقط من حيث تغير الأسعار، والقيام بإعداد نسبة الربح إلى المخاطرة لإنشاء خطة تداول.
  • على الرغم من أن الذهب لا يتأثر بالأحداث السياسية والاقتصادية مثل باقي الأسواق، إلا أن الذهب له محرك يجب الانتباه إليه عند التداول.
  • يُعد تداول العقود مقابل الفروقات مع أسعار أسهم شركات تعدين الذهب طريقة جادة للاتصال غير المباشر بالذهب.
  • مقارنة بسعر الذهب نفسه يمكن أن تكون أسعار الأسهم في بعض الأحيان ذات قيمة جيدة، وبالطبع تتأثر بالأحداث الاقتصادية وإعلانات الشركات، لذلك يجب الانتباه جيدًا للأخبار والأساسيات حتى يمكنك أن تحصل على مزيد من المعلومات حول التداول.

توقعات مجلس الذهب العالمي

يتوقع مجلس الذهب العالمي أنه بحلول عام 2021، سيستمر هذا المعدن الأصفر في التألق واستخدام مكاسب العام الماضي القياسية لجني الأرباح، وقد أكد وسطاء تداول الذهب أنهم يراهنون على مستوى النمو المرتفع للمدى المتقدم، مع وجود فيروس كورونا حول العالم وخاصة أنهم ما زالوا في البحث عن اللقاحات.

في أوقات الأزمات، يُنظر إلى الذهب على أنه ملاذ آمن، وفي ظل حالة عدم اليقين التي تعصف بالاقتصاد العالمي تحت تأثير فيروس كورونا، يتحقق الذهب بوضوح في عام 2020، ومن المتوقع أن يستمر هذا الوضع بمعدل مختلف خلال عام 2020، وقد يمتد إلى السنوات القليلة المقبلة.

وخلال شهر أغسطس من عام 2020، وصل سعر الذهب إلى أعلى مستوى له على الإطلاق عند 2065 دولارًا أمريكيًا للأونصة، ثم انخفض مرة أخرى بسبب أخبار اللقاحات.

وصل الذهب إلى أعلى مستوى له في التاريخ العام الماضي، بمتوسط ​​1514 دولارًا للأونصة، وبحلول أغسطس من العام الماضي، وصل إلى 2065 دولارًا أمريكيًا للأونصة، بانخفاض قدره 8٪، تراجعت الأسواق وأسعار الصرف.

لكن مع بدء المناقشات حول لقاح فيروس كورونا نهاية العام الجاري، انخفض السعر نسبيًا حتى وصل إلى متوسط ​​1820 دولارًا في ديسمبر، ثم ارتفع مرة أخرى في بداية العام الجديد.

توقعات أسعار الذهب 2021

يتغير السوق باستمرار عالميًا ومحليًا، لأنه مرتبط بسعر الأوقية في البورصة العالمية، ومع التغيرات العالمية في العرض والطلب، تتأرجح أوقية الذهب صعودًا وهبوطًا، في السوق الدولية، بالإضافة إلى التوترات الاقتصادية والسياسية واتجاهات الأسهم وأداء البورصة، أدت جميع العوامل أيضًا إلى تغيرات في أسعار أونصة الذهب.

رغم أن الخبراء يشيرون إلى أن ارتفاع أسعار الذهب وأنشطة المضاربة يرجع إلى ثلاثة عوامل:

  • الثقة في الأسواق والأسهم العالمية وتراجع هذه الأسهم.
  • المدخرات الخاصة الضعيفة مما يجنب مخاطر الأسعار.
  • أسعار الصرف في معظم دول العالم ضعيفة وغير مستقرة.

وإلى هنا نكون قد تعرفنا على أخر مستجدات تحركات أسعار الذهب العالمية وتأثيرها على تداول الذهب من خلال وسطاء تداول الذهب وللتعرف على المزيد فتابعونا من خلال موقعنا الإلكتروني.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.