أهم الأخبار

أزهري: أصحاب الهمم العالية ثروة الأمم

أحمد حمدي

أكد محمد حسن قاعود، أحد علماء وزارة الأوقاف، أن أصحاب الهمم العالية بهم تنهض الأمم وتعلو الحضارات لأنهم لا يعرفون للإخفاق طريقًا .

وأشار “قاعود”، فى تصريح خاص لـ”اليوم”، أن هؤلاء هم أعمدة راسخة فى قيام الحضارات وصناعة الأمجاد والنهضات ، مبيناً أن الأمة التى تظهر فيها سمات المجد والرفعة فى وقت من الأوقات لمؤشر قوى على وجود رجال ما تسلل اليأس إلى قلوبهم وما خارت عزائمهم وما ضعفت إرادتهم لأنهم فى الحقيقة يواصلون الليل بالنهار فى نشاط لا يتوقف.

واعتبر قاعود أن مصر فى هذه الفترة بحاجة لعلو الهمم فى كآفة ميادين البناء والإنتاج متخذين من الحبيب صل الله عليه وسلم القدوة حينما وجهه ربه بقوله:” فإذا فرغت فانصب”، مشيرا إلى أن الله أمر حبيبه النبي بضرورة مواصلة الليل بالنهار، والعمل بالكفاح، والسعى بالسعي دون ملل أو راحة.

وتابع:”أصحاب الإرادة العالية هم قوم  لا يعرفون المستحيل أبدا، ولا يعرفون الوهن أبدا، فعلى أكتافهم تبنى صروح المجد والرفعة وبأيديهم ينسجون خيوط الكرامة وبأقدامهم يهرولون إلى الصناعة الحضارة والنهضة فى كل جانب من جوانب حياتهم دون توقف،فإذا رأيت امة ذات مجد فاعلم أن من بينهم رجالًا يكافحون فى سعى دؤوب لا ينقطع “.

وأردف :”ثروة الأمم تتجسد فى ذوى الهمم العالية والأعناق المشرئبة إلى الأهداف المرتفعة، الدولة فى أى مكان تنهض على أكتاف هؤلاء لأنهم يصنعون لشعوبهم ولأمتهم مجدا قويا يستطيعون الوصول بهم إلى القمة المرجوة فى كل شئ، وذلك لامتلاكهم وسط صفوفهم رجالا كهؤلاء الأبطال، وصدق الله إذ يقول فى وصفهم:”من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر، وما بدلوا تبديلا” .

واستطرد قائلا:”ذوى الهمم العالية أناس لا تنشط همتهم فى أمر دون الآخر لكنهم أصحاب همم عالية فى العمل والعبادة وفى مساعدة الآخرين وفى طلب العلم والتأليف وفى الصناعة والتجارة والزراعة وكل جوانب الحياة لان الإسلام علمهم ذلك فامتزجت همتهم بتعاليم الدين الحنيف، وكان من دعائه  صل الله عليه وسلم :” وأسألك العزيمة على الرشد”، فالحبيب هو الذى علمه ربه  قائلا له:””فإذا عزمت فتوكل على الله إن الله يجب المتوكلين”.

بالفيديو.. نوال سري عن رحلتها مع الإعلام: لم أسعى يومًا لرئاسة التليفزيون

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى