أسامه الجندى: الأضحية من أعظم صور التكافل المجتمعي وتحقق الود والتراحم بين الناس

0

محمد الطوخى

أكد الدكتور أسامة فخري الجندي مدير عام النشر بالمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية ، ومن علماء وزارة الأوقاف ينبغى علينا جميعا أن نتأهل لاستقبال خير أيام الدنيا أيام العشر الأوائل فعلى كل مسلم فى تلك اللحظات أن يحسن استقبال تلك الأيام الطيبة المباركة .

فضل الطاعات فى أيام العشر

وأضاف ” الجندي ” خلال إلقائه خطبة الجمعة اليوم من منبر مسجد السيدة نفيسة رضى الله عنها وأرضاها والتى كانت عن موضوع ” فضل العشر الأوائل من ذى الحجة وكيفية استقبالها ” على المسلم أن يبادر لفعل الطاعات كالصلاة والصدقة والصيام  وذكر لله عز وجل وتلاوة للقرأن الكريم إلى غير ذلك من الأعمال الصالحة ، فى تلك الأيام من أيام العشر الأوائل فالثواب فيها مضاعف فقد أقسم الله عزوجل بها فى كتابه ” والفجر وليال عشر ” لما لها من فضل عظيم عند الله تعالى

الأضحية من أعظم الأعمال

أكد مديرعام التحرير والنشربالمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية  أنه من الأعمال الجليلة التي يستحب أن يتقرب بها العبد إلى الله عز وجل الأضحية فهي شعيرة من شعائر الله عز وجل وعلم على الملة الإبراهيمة ودليل على السنة المحمدية حيث يقول الله :” ذلك وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعائِرَ اللهِ فإنَّها مِنْ تَقْوَى القُلوبِ “، متابعا حين سئل الرسول : ” ما هذه الأضاحي ” قال : ” سنة أبيكم إبراهيم” .

من أعظم صور التكافل

وأوضح الجندي إلى أن الأضحية تعد من أعظم صور التكافل المجتمعي حيث إنها تحقق قيم التواد والتراحم بين أفراد المجتمع ، وطالب المضحين بمراعاة الضوابط البيئية والصحية وعدم أذية الآخرين وأن يلتزموا بالذبح في الأماكن المخصصة ، فالأضحية سنة وشعيرة عظيمة عند الله تبارك وتعالى وتبقى الأضحية هى أعظم القربات إلى الله فى أيام النحر .

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.