أهم الأخبارتوك شوفيديوهات

أستاذ أمراض باطنة: تطعيم الجدرى العادى يحمى من جدرى القرود بنسبة 85%

قال الدكتور عبدالهادى خضر، أستاذ أمراض الباطنة والمناعة بمستشفى روبرت وود جوهنسون الجامعى، إن جدرى القرود موجود منذ فترة ولكن لم يكن يتم الانتباه له، وعام 1958 تم معرفة الفيروس وسمى بجدرى القرود.
وأشار “خضر”، خلال اتصال هاتفي مع الإعلامي عمرو عبدالحميد ببرنامج “رأي عام” المذاع عبر فضائية “TeN”، مساء الإثنين، ان العائل الأساسي للفيروس هو القوارض وليس القرود، مؤكدا أنه تم التعرف على أول حالة إصابة للبشر فى نيجيريا في السبعينيات.
وأوضح أن سبب التخوف من انتشاره بسبب تواجده فى دول غير التى كان يتوطن بها، وتم الانتقال من شخص إلى شخص آخر.
ولفت إلى أن تطعيم الجدرى العادى يؤدي إلى الحماية من جدرى القرود بنسبة 85%، منوها إلى أن أعراضه تتضمن ارتفاع درجة الحرارة وتضخم في الغدد الليمفاوية وتكسير في الجسم، وفترة الحضانة من أسبوع إلى 3 أسابيع وبعدها تظهر البثور.
وأكد أنه مع مرحلة البثور يبدأ الانتقال من شخص إلى أخر، داعيا من لديه حيوانات ويعاني من بثور الاتجاه فورا إلى الطيب، لافتا إلى أن سلوك الفيروس الآن اختلف حيث كان في البداية في مناطق معينة والآن انتقل إلى مناطق لم يكن متوطن فيها، متوقعا أن لا يكون انتشاره مثل فيروس كورونا.
وأضاف أن هناك مصل طورته الولايات المتحدة فى 2019 ضد جدرى القرود، ولم يكن أحد يهتم له لأنه لم يكن هناك حاجة إليه.
ونصح المواطنين بالانتباه إلى أعراض الفيروس، وسرع التشخيص لأى حالة، منوها بأن المرض لم يظهر فى مصر حتى الآن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى