أستاذ علوم سياسية: هناك تخوف من تهور أردوغان في كثير من الملفات

0 2

إسراء ثروت

أكد الدكتور عمار قناة أستاذ العلوم السياسية أن هناك تخوف من تهور الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في أكثر من ملف .

وقال “قناة” خلال مداخلة هاتفية مع فضائية اكسترا نيوز:” هناك تخوف من التهور الأردوغاني فيما يخص أكثر من ملف وعلي سبيل المثال الآن نري ملف حوض البحر الأبيض المتوسط والعمليات الأوروبية التركية في ليبيا وأيضا الورقة الرابحة وهي اللاجئين التي يضغط بها حتى الآن “.

 

 

خبير في الشأن التركي: أردوغان مسيطر على 80 ٪ من رجال القضاء

أكد الدكتور محمد مصطفي المتخصص في الشأن التركي أن أردوغان مسيطر على أكثر من ٨٠٪ من رجال القضاء .

وجاء ذلك خلال مداخلة هاتفية للدكتور محمد مصطفي من خلال فضائية اكسترا نيوز حيث تحدث عن الأوضاع في تركيا قائلا” نحن نعلم أن أردوغان مسيطر على أكثر من ٨٠ ٪ من رجال القضاء في تركيا بوسائل لا يمكن عقل بشري أن يتصور مدي وضاعتها وندالتها”.

وزيرة الجيوش الفرنسية تندد بتدخل تركيا في ليبيا وتحذر “سنضع النقاط على الحروف”

حذرت وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي تركيا قائلة إنها ستضع “النقاط على الحروف” بشأن الموقف التركى فى النزاع الليبي، خلال اجتماع وزراء دفاع حلف الأطلسى اليوم الأربعاء عبر الفيديو.

يذكر أن وزارة الجيوش الفرنسية، أعلنت الأربعاء، أن سفينة فرنسية تشارك في مهمة للحلف الأطلسي في البحر المتوسط تعرضت مؤخرا لعمل “عدواني للغاية” بحسب وصفها من قبل زوارق تركية، منددة بأنها مسألة “بالغة الخطورة” مع شريك أطلسي.

وأوضحت الوزارة أن السفينة الفرنسية تعرضت لثلاث “ومضات لإشعاعات رادار” من أحد الزوارق التركية، معتبرة ذلك “عملا عدوانيا للغاية لا يمكن أن يكون من فعل حليف تجاه سفينة تابعة للحلف الأطلسي”.

وأضافت أن “هذه القضية خطيرة جدا في نظرنا و لا يمكننا أن نقبل بأن يتصرف حليف على هذا النحو، وأن يقوم بما قام به ضد سفينة لحلف شمال الأطلسي تحت قيادة الحلف تقوم بمهمة للناتو”.

وأوضحت الوزارة أن “السفن التي تبحر بين تركيا ومدينة مصراتة الليبية أحيانا، بمواكبة فرقاطات تركية، لا تساهم في نزع فتيل الأزمة”. ونددت بأن تكون السفن الحربية التركية “تستخدم رموز الأطلسي” لتعرف عن نفسها خلال مهمات المواكبة هذه.

إقرأ أيضا

فرنسا تدعو الناتو للتعامل مع تصرفات تركيا العدوانية

دعا مسؤول فى وزارة الدفاع الفرنسية اليوم الأربعاء حلف الأطلسى “الناتو” إلى التعامل مع أنقره ، مضيفا أنه لا يمكن لحلف الأطلسى أن يدفن رأسه فى الرمال فيما يتعلق بتصرفات تركيا الأخيرة.

يأتى هذا التصعيد المتبادل بين فرنسا وتركيا على خلفية الملف الليبي، وعملياتها في المتوسط التى وصفتها فرنسا فى وقت سابق بالمستفزة.

كما اعتبر المسؤول الذي تحدث قبيل قمة لوزراء دفاع الحلف أنه لا يمكن للناتو التظاهر بأنه ليس هناك مشكلة بخصوص تركيا، بل يجب التعامل معها

كما اتهم البحرية التركية بسلوك نهج عدواني تجاه سفينة فرنسية خلال تنفيذها مهمة للحلف في وقت سابق.

يذكر أن وزير خارجية فرنسا، جان إيف لو دريان، كرر في مقابلة مع صحيفة “لاكروا”، أمس الثلاثاء، موقف بلاده، مؤكداً أن تركيا تعرض الأمن الأوروبي للخطر بإرسال مقاتلين سوريين إلى ليبيا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.