أسرار خطيرة تنشر لأول مرة عن “يوسف ندا”

0

إيمان هاني

أكد الإعلامي محمد الباز، أن محاولات تشويه الرئيس عبد الفتاح السيسي من قبل جماعة الإخوان ، هي نفسها المحاولات التي قامت بها الإخوان لتشويه الزعيم الراحل جمال عبد الناصر.

وأضاف الباز خلال تقديم برنامجه “آخر النهار” المذاع على فضائية “النهار”، قائلا: “جماعة الإخوان وقفت خلف حملات تشويه عبدالناصر، وأبوالعلا ماضي كتب مقالا في جريدة العربي عن جنازته، وناقش حب الناس له وتحدث عن مقولة الإخوان (بيننا وبينهم الجنائز)”.

وتابع :”فوجئ بيوسف ندا وهذا الرجل كان أقرب إلى وزير مالية الإخوان، وأحد الأضلع الكبيرة في الجماعة، يتصل به ويطلب مقابلته، وعندما التقاه قال إزاي تكتب الكلام دا، وقال له إن كتاب أيام من حياتي لزينب الغزالي لم تؤلفه هي وإنما هو من كتبه وأنه نسج فيه قصصًا خيالية عن تعذيبها بسجون عبدالناصر حتى نكسب قلوب وملايين المصريين”.

وحلت أمس ذكرى ثورة 23 يوليو الـ68 والتي قامت في عام 1952 عندما قاد ضباط الجيش الأحرار مدعومًا بالظهير الشعبي، لهذه الأحداث حينما طالبوا بحقوق المصريين وإنهاء الاستعباد وتمليك الأراضي لمن يزرعوها، رافضين حكم الملوك، مطالبين بجمهورية تضم الجميع ولا تفرق بين جموع الشعب، وهي المطالب التي التف حولها الشعب المصري.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.