«أسطورة البيت».. ننشر أحداث أولى حلقات مسلسل «ما وراء الطبيعة»

0

بدأت اليوم الخميس، شبكة نتفلكس العالمية عرض مسلسلها الجديد «ما وراء الطبيعة»، والذي يعد أول عمل مصري تنتجه الشبكة، والذي أثار جدلًا واسعًا عبر منصات التواصل الإجتماعي.

وشهدت أولى حلقات المسلسل أحداث مثيرة، والتي تحمل عنوان «أسطورة البيت».

وترجع أحداث الحلقة إلى عام 1969 في القاهرة، حيث يعيش الدكتور «رفعت إسماعيل» الذي يقوم بدوره الفنان أحمد أمين.

وكشف الدكتور «رفعت إسماعيل» خلال الحلقات أنه يؤمن بقوانين وضعها مهندس يدعى «ميرفي»، والتي كان منها: «أي خطأ في احتمال أنه يحصل يبقى هيحصل».

وتدور الأحداث حول اعتقاد البعض أن شخصية الدكتور «رفعت إسماعيل» شخصية تتسم بـ«النحس»، معلقًا على ذلك بقوله: «القهوة مش ممكن تدلق لوحدها، وميصحش نلوم الخير، أو الشر أو الحظ، أو الرزق أو حتى النحس».

كما سلط الدكتور رفعت إسماعيل الضوء  خلال الحلقة الأولى لمسلسل «ما وراء الطبيعة» على قانون آخر من قوانين «ميرفي» وهو: «توقع الأسوأ لإن هو ده اللي هيحصل».

ثم قرر الدكتور رفعت إسماعيل وضع قوانين لنفسه يسير عليها قدوةً بقوانين المهندس ميرفي والتي كانت أولها: «واحد زائد واحد بيساوي اتنين، أسباب تؤدي لنتائج ولا يوجد ما يسمى بما وراء الطبيعة».

وفي مشهد رومانسي تظهر «ماجي» والتي تقوم بدورها الفنانة اللبنانية «رزان جمال»، ليعلق الدكتور رفعت إسماعيل «هناك أشخاص قادرة على اللعب في دقات قلبك».

مشهد من الحلقة الأولى من مسلسل ما وراء الطبيعة
مشهد من الحلقة الأولى من مسلسل ما وراء الطبيعة

ويذكر أن «ماجي» هي صديقة الدكتور رفعت إسماعيل في دراسته والتي قدمت إلى مصر يوم عيد ميلاده، وذهبت معه إلى اخته في تجمع عائلي.

ثم يذكر الدكتور رفعت إسماعيل قانون ميرفي الرابع وهو « أكتر حاجة بتحاول تتجنبها هتسيب كل الناس وتحصلك أنت».

ووسط التجمع العائلي تحدث غارة علي المنزل فيبدأ «رفعت إسماعيل» في البحث عن «طه» ابن شقيقته الصغير، مع استرجاعه بعض من ذكريات الطفولة، والتي كان منها حبه لفتاة تدعى «شيراز» وكانت تسكن في منزل مهجور وبعد محاولات منها استدرجته داخل المنزل، ليكتشف أن المنزل يسكنه الأشباح.

وفي نفس اللحظة التي يسترجع فيها رفعت إسماعيل ذكرياته يكتشف أن «طه» ابن شقيقته  يعاني من نفس اللعنة التي أصيب بها في طفولته.

وفي نهاية الحلقة تهدي «ماجي» رفعت إسماعيل هدية بمناسبة عيد ميلاده الـ 40، وهي صورة تجمعهما منذ أيام الدراسة، وتكشف له سبب تعلمها العربية، وهو قرأتها للأبيات التي دونها رفعت إسماعيل على ظهر الصورة وهي: « سأظل أحبك حتى تحترق النجوم وحتى تفنى العوالم .. حتى تتصادم الكواكب وتذبل الشموس وينطفئ القمر .. حتى أشيخ فتتآكل ذكرياتي .. وحتى يعجز لساني عن لفظ اسمك .. حتى ينبض قلبي للمرة الأخيرة .. فقط عند ذلك ربما أتوقف .. ربما».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.