أسعار الدولار تشهد استقرارًا ملحوظًا في بداية تعاملات اليوم

0

جهاد علي

استقر سعر الدولار، أمام الجنيه المصري، في بداية تعاملات اليوم الأحد 12 يوليو 2020، في البنوك العاملة بالسوق المحلية.

وسجل سعر الدولار نحو 15.96 جنيه للشراء، و 16.06 جنيه للبيع، في البنك الأهلي المصري، ومصر، والقاهرة.

وبلغ السعر الرسمي المعلن من البنك المركزي، للدولار نحو 15.92 جنيها للشراء، و 16.05 جنيه للبيع، فيما بلغ متوسط سعر البيع نحو 15.94 جنيه للشراء، و 16.04 جنيه.

وسجل سعر الدولار في البنك التجاري الدولي- مصر، نحو 15.96 للشراء، 16.06 جنيه للبيع.

ويأتي ذلك بعد تراجع سعر الدولار، أمام الجنيه المصري، خلال تعاملات الخميس بقيمة تراوحت بين 3 قروش و 4 قروش في بنوك الأهلي المصري ومصر والقاهرة والبنك التجاري الدولي ونحو 3 قروش في البنك المركزي المصري.

وكان سعر الدولار الأمريكي، يشهد حالة من الاستقرار أمام الجنيه المصري، خلال فترة تجاوزت الشهرين، قبل أن يصعد بقيمة بلغت 11 قرشا خلال تعاملات الأسبوع الثالث من شهر مايو الماضي.

إقرا ايضًا 

الاقتصاد المصري

قالت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، إن جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19» دفعت صناع القرار والقطاع الخاص على مستوى العالم للإبداع والابتكار في الحلول المطروحة لمعالجة آثار الأزمة وضمان استمرارية الأعمال، مشيرة إلى الإجراءات التي اتخذتها الحكومة لاستغلال الأزمة في تعزيز الإصلاح الاقتصادي.

وأضافت وزيرة التعاون الدولي- خلال لقائها مع قناة CNBC Europe- أن الدولة المصرية شرعت في استخدام أدوات السياسة المالية والنقدية، لتعزيز سياسات الشمول المالي، وتسريع إجراءات التحول الرقمي، ومعالجة التأثيرات الاجتماعية الاقتصادية للجائحة، وحصر 1.5 مليون من العمالة غير المنتظمة التي تأثرت بسبب الجائحة لتحصل على الدعم خلال الأزمة وتنخرط في منظومة الشمول المالي.

وأوضحت أن وزارة التعاون الدولي، أطلقت منصة التعاون التنسيقي المشترك، بين شركاء التنمية متعددي الأطراف، خلال أبريل الماضي، وتستهدف تعزيز أطر الحوار والتعاون بين وزارات الحكومة وشركاء التنمية من أجل تحقيق الأهداف التنموية وتوفير الدعم للخطط المستقبلية لكل قطاع، من خلال المشاركة التفاعلية المنتظمة بين جميع شركاء التنمية، لاسيما في ظل جائحة «كوفيد 19» .

وردًا على سؤال حول قضية سد النهضة مع الجانب الإثيوبي، أكدت وزيرة التعاون الدولي الثقة الكاملة في القيادة السياسية والدبلوماسية المصرية، كصمام أمان لمستقبل مصر.

وأضافت أن وزارة التعاون الدولي من جانبها تضع مشروعات تطوير الزراعة والري على أجندة أولوياتها مع شركاء التنمية، وذلك سعيًا للوصول لتطبيق التكنولوجيات الحديثة في أدوات الزراعة والري لتحقيق الاستدامة وتطبيق مفهوم الاقتصاد الأخضر، مشيرة إلى أن الزراعة أثبتت أهمية قصوى لتحقيق الأمن الغذائي خلال جائحة كورونا.

وانتقلت رانيا المشاط، للحديث حول قطاع السياحة، موضحة أن السياحة من أبرز القطاعات على مستوى الاقتصاد المحلي، وأن الحكومة بدأت اتخاذ إجراءات تدريجية للسماح بعودة الوفود السياحية لبعض المدن، مع الأخذ في الاعتبار الإجراءات الاحترازية والوقائية.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.