فن ومنوعات

أشرف عبدالباقي: «أصبت بالاكتئاب بعد وفاة علاء ولي الدين»

كشف الفنان أشرف عبد الباقي عن تفاصيل وفاة صديقه الفنان علاء ولي الدين، قائلا: “كان فى أول أيام عيد الأضحى وقد أعتدنا أن نقوم بذبح الأضحية والمعايدة على بعضنا البعض وبعدما انتهيت من الذبح وجدت رقما غريبا يتصل بى فإذا بمعتز أخوه يطلب منى سرعة المجيء توجهت على الفور له ونقلناه للمستشفى، ولكنه توفى وكان على أن أبلغ مصر كلها بخبر وفاته فكان موقف صعبا جدا، وكانت فترة صعبة جدا فى حياتى أصبت فيها بالاكتئاب“، وذلك أثناء لقائه ببرنامج “صاحبة السعادة” والذى تقدمه الفنانة إسعاد يونس على قناة “دي إم سي”.

وعن أول أعمال أشرف السينمائية قال: “قدمت أول فيلم لى وكان (جحيم تحت الماء) مع الراحل عادل أدهم والفنانة ليلى علوى وكنت سعيد جدا، وأتذكر فى أول أيام تصوير مشاهدى كان مع الراحل عادل أدهم، وقد حدث موقف ضايقه جدا فى ذلك اليوم مما جعلنى أتوتر للغاية ولكن فى النهاية قمت بتصوير المشهد دون أن يكون أمامى”، مضيفا: “قدمنى المخرج رأفت الميهى فى أول دور كبير بفيلم (سيداتى آنساتي) واختارنى رأفت الميهى بعد مشاهدته لمسرحية خشب الورد، بالإضافة لترشيح الفنان الراحل محمود عبد العزيز لى”.

وأضاف عبد الباقى: “تعرفت على المخرج عاطف الطيب بفيلم إنذار طاعة، ثم طلبنى فى فيلم بدور بطولة فى جبر الخواطر ولم أصدق نفسى، خاصة أنه كان بطولة شيريهان أيضا وبالمناسبة لم أتقاض أجر عن هذا الفيلم، أما عن دورى فى فيلم “حب البنات” كان دورا مميزا وراسم نفسه داخل نسيج الفيلم، بالمناسبة قدمت هذا الفيلم فى نفس توقيت مسلسل (حكايات زوج معاصر) الذى قدمت فيه ثلاثين شخصية لأسباب أخرى .

محمد أحمد

صحفي وكاتب مقالات - رئيس قسم الفن - مُحب لكرة القدم - عاشق للنادي الأهلي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى