محافظات

أقبال كبير على لجان الأستفتاء بقرى شرق النيل بمركز بنى مزار بالمنيا

أقبال كبير على لجان الأستفتاء بقرى شرق النيل بمركز بنى مزار بالمنيا..

كتب /فرغلى على فرغلى :

رسمت قرى شرق النيل بمركز بنى مزار ملحمة فى حب مصر حيث ضربوا أروع الأمثلة فى الترابط والتكاتف من أجل مصرنا العزيزة ، ومنذ الصباح الباكر أصطف المئات من المواطنين أمام مقار اللجان الانتخابية للتعبير عن فرحتهم بهذا العرس الديمقراطى فى اجراء التعديلات الدستورية الملائمة للحياة الديمقراطية فى مصر والتى قد تحقق مزيدا من الضمانات السياسية والاجتماعية فى تطور المجتمع واحتياجاته ، وقد ظهر جليا معدنهم الأصيل  ، والتواجد بكثافة امام وداخل اللجان للأدلاء بصوتهم وهذا حقهم الدستورى للتعبير عن ارائهم ، والمشاركة الايجابية وأثبتوا للجميع أنهم على قلب رجل واحد . ففى  قرية الشيخ فضل أصطف رجال الأدارة عمدة القرية يرافقه البعض من المهتمين بالشأن المحلى وشباب القرية ومدير مركز الشباب ، والحاج علاء الحساسنى ، وأمينة المرأة بالمجتمع المحلى ، وبعض المسئولين عن التربية والتعليم داخل مدرسة الشيخ فضل الأبتدائية وذلك لأستقبال الناخبين وتسهيل مهام رؤساء اللجان دون التدخل فى العملية الأنتخابية والتى كانت تسير بصورة جيدة فى حضور رجال القوات المسلحة جيش مصرنا العظيم ورجال الشرطة الذين يتابعون العملية الانتخابية فى سهولة ويسر وقد طهر هذا فى مدى الاهتمام بجمهور المواطنين وألتقاط الصور التذكارية معهم مما كان له بالغ الاثر فى نفوس المترددين على اللجان الانتخابية . ومن جانبه قال  الحاج علاء الحساسنى بأن العملية الأنتخابية تسير بصورة جيدة وتزايد اعداد الناخبين بهذه الصورة يخلق جو ديمقراطى تحظى به القرية وسط قرى بنى مزار لما تمتع به من الترابط والتكاتف الذى كان واضحا منذ بدء العملية الانتخابية  فيما أثنى عمدة القرية ومجموعة الشباب المتواجد على دور رجال القوات المسلحة المصرية والشرطة فى تأمين مقرات اللجان الانتخابية  والحرص على سلامة وطمأنة المواطنين بل قام الكثير من المواطنين بالتقاط الصور التذكارية معهم وعلى الجانب الاخر قامت مدرسة النيل الاعدادية بمسيرة حاشدة من طلابها يتقدمهم مدير المدرسة  أ. أبو بكر نصر مدير المدرسة برفقة بعض العاملين حيث بدأت المسيرة من أمام مقر المدرسة الاعدادية مرورا بشوارع القرية متجهة الى مدرسة الشيخ فضل الأبتدائية حيث يوجد بها مقرات اللجان الانتخابية مهللين رافعين الاعلام فى صورة رائعة مرددين الاناشيد والأغانى الوطنية التى تناسب هذا العرس الديمقراطى  تتقدمهم سيارات تحمل لوحات الحاج علاء الحساسنى وشعارهم أنزل وشارك  وقول رأيك من أجل مستقبل أفضل  ، ولا ننسى دور مركز الشباب الفعال بتواجد مدير المركزوأعضاء مجلس الادارة ورجال الادارة من عمد ومشايخ القرية والذى كان لهم دور بارز فى الحفاظ على الشكل الحضارى والامنى بالقرية، وايضا الدور الايجابى لمسئولى الوحدة المحلية والعاملين بها تحت اشراف رئيس الوحدة المحلية أ.عويس قاسم لتوفير سبل الراحة لأعضاء ورؤساء اللجان وتسهيل العملية الانتخابية ،  دون التدخل فى اراء المواطنين نحو الاستفتاء وبهذا نكون قد رسمنا لوحة ديمقراطية تتناسب مع هذا العرس الديمقراطى بتكاتف وترابط الجميع من أجل مستقبل مصر العزيزة  ، حمى الله مصر وحمى جيشها العظيم والشرطة  المصرية ..  ..تحيا مصر ..تحيا مصر يحيا جيش بلادى .

 

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى