مقالات

أماني الليثي تكتب/ صلاة إسلامية مسيحية

​​ربما لا يعرف الجيل الجديد من الشباب الذين نشأوا في أجواء التطرف والشحن الطائفي أن بإمكان المؤمنين من كل الأديان، الصلاة إلى الله في جميع دور العبادة التابعة لمختلف الأديان والطوائف، إذ طالما أنها بيوت الله فأبوابها يجب أن تبقى مفتوحة لجميع البشر.

والصلاة في المسيحيه التي علّمها السيّد المسيح لتلاميذه، قال السيّد المسيح في الإنجيل فأنتم صلّوا هكذا: أبانا الذي في السّماوات، ليتقدّس اسمُك، ليأتِ ملكوتك، لتكن مشيئتك على الأرض كما في السماء، خبزنا كفافنا أعطنا اليوم، واترك لنا ما علينا كما تركنا نحن لمن لنا عليه، ولا تَدَعْنا في التجربة، بل نجّنا من الشرير”.

نقابل بين هذه الصلاة التي يتلوها المسيحيّون بطريقة متواصلة والدعاء الذي دوّنه أبو داود في سُنَنه (باب الطبّ، عن أبي الدرداء) عن النبيّ سيدنا محمّد صل الله عليه وسلم ربّنا الله الذي في السماء، تقدّس اسمُك، أمْرُكَ في السماء والأرض، كما رحمتُك في السماء فاجعل رحمتك في الأرض. اغفر لنا ذنوبنا وخطايانا، أنتَ ربُّ الطيبين. أنزل رحمةً من رحمتك وشفاءً من شفائك على هذا الوجع فيبرأ”.

إذن هنا ممّا جاء عرضه في هذه العجالة أنّ بين الإسلام والمسيحيّة علاقات قُربى، وإن باعدت بينهما بعض أيّام التاريخ. . فهم أقرب ديانتين إلي بعضهما البعض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى