أخبار أسيوطعاجلمحافظات

أمن أسيوط ينجح في إنهاء خصومة ثأرية بين عائلتي «يونس وأبو زيد»

محسون غيط القليوبى

نجحت الأجهزة الأمنية بأسيوط، اليوم السبت، بمعاونة لجنة المصالحات ورجال الخير، في عقد جلسة صلح، بين عائلتى “يونس” و “أبوزيد”، بمدينة أبنوب بعد وقوع مشاجرة بين العائلتين على ارض طريق زراعي، راح ضحيتها اثنين من العائلتين “واحد من كل عائلة”.

وتمكنت الأجهزة الأمنية بإشراف اللواء أسعد الذكير، مدير أمن أسيوط، من عقد جلسة صلح بين العائلتين.

جاء ذلك بحضور كل من اللواء زكريا سليمان، مساعد مدير الأمن لفرقة الشرق، والعقيد أحمد سليم إدارة البحث الجنائي، العام والمقدم عبدالمجيد مختار رئيس وحدة المباحث بأبنوب، والرائد عبدالحميد عبدالناصر، معاون المباحث والمقدم محمد محمود، والنقيب محمود مرسى والنقيب عمر عبد الخالق.

كما حضر كل من الأستاذ تاج جلال الدين رئيس مجلس المدينة، وكبار العائلات، والقضاة العرفيين، الشيخ رجب معبد عبد العاطى، والحاج أحمد عبداللطيف والأستاذ أحمد عبدالحليم من مركز منفلوط، وكذلك الشيخ أحمد مصطفى، مدير إدارة أوقاف أبنوب، بجانب المئات من أهالى العائلتين والقرى المجاورة.

فيما تم الصلح بين العائلتين ووأد الخلاف بينهم، حيث بدأت جلسة الصلح بقراءة آيات من الذكر الحكيم، ثم كلمة مقدم الصلح خالد همام، تلاها كلمة الأوقاف حث الحضور، على نبذ العنف والعودة إلى الترابط والأخوة وتعليم الإسلام وسنة رسوله الكريم.

وتعود الواقعة إلى عام ٢٠١٤، عندما نشبت مشاجرة بين العائلتين إثر خلاف على طريق زراعي، نتج عنها مقتل عبدالله محمود رزق، من عائلة أبو زيد، وتجدد النزاع عام ٢٠١٦، مما نتج عنه مقتل وليد محمد من عائلة يونس.

وبتدخل القيادات الأمنية ورجال المصالحات، وأهل الخير تم الصلح والتراضى بين العائلتين.

فيما أكد الحاضرون، ثقتهم في الأجهزة الأمنية، وأشادوا بسعيها الدؤوب، لحقن الدماء وإنهاء الخصومات الثأرية.

وتم الصلح بين العائلتين، في السرادق المقام بمركز شباب أبنوب، وفى نهاية جلسة الصلح، أقروا جميعاً بالصلح النهائي بينهما، واقسموا على الصفح والعفو، عما سلف، متعهدين بعدم العودة إلى ذلك مرة أخري.

شاهد الصور..

الرابط:
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق