عاجل

أمين إعلام “مصر الثورة” ردا على معتز مطر “حب الوطن لا يعرفه خائن وعميل مثلك”

كتبت : إسراء ثروت

شن محمد مجدي، أمين لجنة الإعلام بحزب “مصر الثورة”، هجوما ناريا على الإرهابي الهارب معتز مطر، وذلك بسبب ما تناوله الأخير مؤخرا في برنامجه عبر شاشة قناة “الشرق” الإخوانية بشأن انتقاده للحزب ورئيسه الدكتور حسين أبو العطا، عندما أعلن تأييده التام للتعديلات الدستورية أثناء جلسة الحوار المجتمعي بمجلس النواب، قائلا إن معتز الذي أكل على جميع الموائد وباع وطنه وكرامته مقابل حفنة من الدولارات لم يجد إلا حزب “مصر الثورة” ورئيسه لمهاجمته لأنه باختصار عميل وجاسوس لتركيا وخائن لبلده التي لها كل الفضل عليه هو وأهله حتى الآن،

كما يريد الجميع أن يكونوا مثله خائنين لبلدهم ولكن نحن له بالمرصاد لأن مثل هؤلاء ليس لهم قيمة حتى نشغل بالنا وأفكارنا بهم لأن كلامهم لم يجد نفعا معنا لأننا نعمل من أجل مصلحة مصر فقط ولا نلتفت لمثل هذه المهاترات والأفعال الصبيانية.

هذا وقال “مجدي”، في تصريح منذ قليل، إن الإرهابي معتز مطر وغيره من الخونة وضعوا أيديهم فى يد الشيطان من أجل خراب وتدمير مصر، وسخروا أنفسهم للدفاع عن أكبر الداعمين للإرهاب فى العالم وهما الرئيس التركى رجب طيب أردوغان وأمير قطر تميم بن حمد، موضحا أن هؤلاء الخونة باعوا أنفسهم لمن يدفع أكثر، ونسوا أن حب الوطن لا يقدر بمال ولا ذهب فهو أغلى من المال والذهب وكنوز الدنيا بأسرها.

كما أضاف أمين إعلام “مصر الثورة”، أنه لن يستطيع أحد أن يزايد على وطنيتنا لأن موقفنا ثابت ومعروف من البداية أننا داعمين وبقوة للتعديلات الدستورية والرئيس عبدالفتاح السيسي الذي يعلم كل قاص وداني أنه رجل وطني ومحب لبلده وسخر وقته وجهده من أجل مصر التي أصبحت دولة عظمى في عهده بعد أن استلمها عبارة عن خرابة من الجاسوس المعزول محمد مرسي وجماعته الإرهابية التي سعت في الأرض فسادا وباعوا أنفسهم للدول المعادية لاستقرار وتنمية مصرنا الحبيبة التي لها كل الحق علينا في مساندتها في فترة من أصعب الفترات التي تحتاج إلى تكاتف ومساندة الجميع ونحن لن نتخلى عنها مهما حدث وتحت أي ظرف حتى نصل بها إلى بر الأمان بقيادة قائدها الشجاع الرئيس عبدالفتاح السيسي.

هذا وكان الإرهابى معتز مطر قد هاجم خلال برنامجه المذاع عبر قناة “الشرق” الإخوانية الدكتور حسين أبوالعطا رئيس حزب “مصر الثورة” بسبب تأييده التام للتعديلات الدستورية وتأكيده على أنها أكبر ضمانة لمزيد من البناء والتطوير والازدهار لمصرنا الحبيبة، وذلك أثناء جلسة الحوار المجتمعى في مجلس النواب لمناقشة التعديلات الدستورية، يوم الأربعاء الموافق 27 من شهر مارس الماضى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى