أهالي أسيوط يطالبون بإغلاق المقابر خلال إجازة العيد

0

محمد عاطف شعلان

طالب عدد من أهالي محافظة أسيوط،بغلق المقابر والجبانات خلال فترة عيد الفطر المبارك ،واقتصارها علي دفن الموتى فقط،وذلك نظرًا للمتعارف عليه من العادات والتقاليد بزيارة المقابر في الأعياد والتكدس والزحام الشديد، وخطورة ذلك في زيادة انتشار فيروس كورونا المستجد .

يقول محمد فتحي مطاوع ،أحد أهالي مركز البداري،إن زيارة المقابر خلال الأعياد من العادات والتقاليد المتعارف عليها من قبل أهالي الصعيد منذ عشرات السنين، خاصة السيدات ،ما يؤدي لتكدس الآلاف بالمقابر خاصة في أول أيام العيد،مشيرًا إلى أن مثل هذه التجمعات تساعد في تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد،والتي تشهد انتشارًا كبيرًا خلال هذه الفترة من الموجة الثالثة.

وناشد “مطاوع”،المسؤولين ضرورة اتخاذ قرارات صارمة في هذا الشأن ومنع المواطنين من الزيارة التى يترتب علها تجمعات كبرى، حفاظا على أرواح المواطنين فى ظل تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد.

وطالب ضياء عبدالعال عمرو ،الحد من أي تجمعات منعًا لحدوث كوارث بتفشي انتشار الفيروس،مؤكدًا أن المقابر والجبانات بمحافظات الصعيد عامة وأسيوط خاصة، تشهد تكدسًا وازدحامًا شديد خلال فترة الأعياد ،طبقًا للعادات والتقاليد والموروثات المتعارف عليهًا،مطالبًا بمنع زيارة المقابر خلال هذه الفترة واقتصارها على دفن الموتى فقط.

جدير بالذكر أن زيارة المقابر خلال فترة الأعياد طقوس صعيدية من قديم الأزل توارثها الأبناء عن الآباء والأجداد للاحتفال مع ذويهم المتوفين فى المقابر خلال الأعياد والمناسبات،للدعاء لهم وكي يستأنسوا بهم ،ويحملون معهم المخبوزات من الكعك والبسكويت والحلوى والفواكه المختلفة والأموال، لتوزيعها فى المقابر على الفقراء،ووضع جريد النخيل فوق القبور،لكن هذا العام يأتي بشكل مختلف نظرًا لتفشي فيروس كورونا وانتشاره وسط التجمعات،وهو ما دعى الأهالي للمطالبة بتدخل المسؤولين لمنع زيارة المقابر خلال الأعياد هذا العام.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.