محافظات

أهالي منفلوط يطالبون بعدم هدم المبني البحري حاليا

كتب- احمد طه فرغلي:

منذ عدة سنوات وبالتحديد منذ سنة 2015 تم هدم مستشفي منفلوط المركزي رغم صلاحيته واستيعابه للخدمات الصحية بحجة إنشاء مستشفي جديد ( إحلال وتجديد ) ومنذ ذلك الوقت تم توزيع أقسام المستشفي علي مستشفي الصحة الإنجابية ومستشفي الحميات وأخيرا في المبني البحري الذي تم انشاؤة من فترة وجيزة وضم الخدمة عام 2008 تاريخ افتتاحه ومنذ ذلك التاريخ وتكاد تكون الخدمة الصحية منعدمة تماما ولجوء الأهالي لمستشفيات أسيوط أو القطاع الخاص رغم ارتفاع تكاليف الكشف وارتفاع أجرة الأطباء ومصاريف الانتقال لأسيوط والمواطنون يعانون اشد المعاناة.

ومنذ شهور قام بعض أصحاب الخير بتجهيز المبني البحري القديم والذي تم تشغيله وافتتاحه منذ عام 2008 وتم تشغيله لأقسام الاستقبال وقسم ألجراحه وقسم العمليات ووحدة الغسيل الكلوي وقسم الباطنة والصدر والقلب والعصبية والجلدية وبه صيدليتين للعلاج علي نفقة الدولة والمعمل الخاص بالتحاليل وصيدلية العلاج المجاني ولجنة التطعيم لوباء كرونا وعزل مرضي وباء كورونا وذلك لحين الانتهاء من إنشاء مستشفي منفلوط المركزي الذي تحدد تسليمه في 30 / 3 / 2022 م.

إن انتهت عمليات الإنشاء المتعثرة منذ فترة وتعتزم مديرية الشئون الصحية بأسيوط القضاء علي الخدمات الصحية نهائيا بمركز منفلوط بهدم هذا المبني الذي يخدم شعب منفلوط حاليا والمقام حديثا وافتتح للخدمة عام 2008 بالإضافة إلي تجديده وإجراء إصلاحات به وهو المقر الوحيد لأداء الخدمات الصحية حاليا بمركز منفلوط.

وأهالي منفلوط يطالبون مديرية الشئون الصحية بأسيوط بالإبقاء علي هذا المبني لحين افتتاح مستشفي منفلوط الجديدة وتشغيله وضمة للخدمة بدلا من انهيار الخدمات الصحية بمركز منفلوط والتي يعاني منها الأهالي منذ هدم المستشفي القديم وبعد ذلك يمكن إتمام عمليات الإحلال والتجديد له لعدم حرمان المركز من الخدمات الصحية نهائي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى