أهل طفلة الحضانة بالدقهلية يستغيثون.. ووالد المتهم يبرر الجريمة: ” ابني مريض نفسي”

0

نورا سعد وسامح الألفي

“اغتيال براءة طفلة، والتملص من العقاب بالإدعاء بأنه مريض نفسي …مش هسيب حق بنتي”.. بهذه الكلمات بدأ والد الطفلة “المغتصبة” ملك الشرقاوي البالغة من العمر 5 سنوات، ومقيمة بقرية كفر سنجاب التابعة لمركز تمي الأمديد بمحافظة الدقهلية حديثه مع “اليوم”مستغيثا بالمسئولين بتوقيع أقصى عقوبة علي مغتصب طفلته.

يقول محمد الشرقاوي والد الطفلة، إن نجلته تعرضت لمحاولة اغتصاب وهتك عرض من قبل أحد الذئاب البشرية، موضحا أنه لن يترك حق ابنته يضيع وسيظل يحارب ليرى القصاص من الجاني مهما طال به الزمن، معبرا عن كسرة قلب الأسرة بعد ما رأو ابنتهم الصغيرة معتدى عليها قائلا” كل ذنبها إنها راحت الحضانة وراجعة زي باقي زمايلها… معقول طفلة تتعرض للألم النفسي ده، وفي الآخر ياخد براءة بحجة أنه مريض نفسي مستغيثا بالمسؤولين لتبني قضية ابنته واعتبارها كإبنتعم وأخذ حقها والقصاص لها.

واستطردت الأم المكلومة:” قلبي مكسور وفي غصة في قلبي كل ما ببص لبنتي واحس إني ما قدرتش أحميها من ذئاب هذا الزمان، وبنتي مش فاهمة هيا حصل فيها إيه ولا احنا زعلانين ليه، مشيرة إلى أن ابنتها تبكي بدون سبب وتعيش حالة من الإنطواء كلما تذكرت ما فعله بها ذلك الذئب، مكملة مش هنسيب حقها وهتعيش راسها مرفوعة”.
مناشدة المسئولين بتوقيع أقصى عقوبة علي هذا المتهم، حتي يكون عبرة لكل من تسول له نفسه بالتعرض لطفلة، لافته أن المتهم له سوابق في قضايا التحرش، وكل مرة ينجو من العقاب بسبب تقديم مستندات تفيد بأنه مريض نفسي.

ترجع أحداث الواقعة إلى الأسبوع الماضي حين تعرضت الطفلة صاحبة ال5 سنوات لمحاولة اغتصاب وهتك عرض من قبل أحد الذئاب البشرية، أثناء عودتها من الحضانة
وذلك عندما اعترض طريقها المتهم محمد احمد الصياد صاحب ال26 عام، وعرض عليها مساعدتها للوصول الي المنزل، ثم قام بإستدراجها الي طريق مهجور ومحاولة الاعتداء عليها.

وأثناء التحقيقات أفاد المتهم بأنه لم يقوم بالإعتداء الجنسي عليها بسبب صراخها وخوفه من ان يتم فضح أمره، فيما أمرت النيابة العامة بعرض الطفلة علي الطبيب الشرعي لبيان مدي الضرر الواقع عليها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.