أول تعليق للشاب المصري المعتدى عليه في الكويت : “محدش بيرضى بالظلم”

0

رمضان أحمد

روى وليد صلاح، المحاسب المصري عامل بجمعية مدينة صباح الأحمد التعاونية بالكويت (كاشير)، تفاصيل الاعتداء عليه من قبل كويتي قائلا: “سألت زبون عن رقم مساهم، وقالي مفيش، فالزبون التاني اللي ضربني، كان عاوز يحط الرقم المساهم، فقلتله ممنوع، قالي مش بكيفك، وضربني بالكف 3 مرات”.

وأضاف المحاسب المصري أثناء لقائه بموقع المجلس الكويتي:” أنا متنازلتش، ومحدش عملي قضية، في ناس كتير كويسة ومابترضاش بالظلم وبشكر الكويت والقانون الكويتي وجزاهم الله خيرًا على اللي عملوه معاه”.

وفي السياق نفسه قال المحامي ماضي الماضي، إنه يتواجد أما مخفر “قسم شرطة” ميناء عبدالله، نصرة للمظلوم، حيث قدم الشكوى وجرى استدعاء المتهم وجار التحقيق معه، ولم يتم أي تنازل: “هناك تنازل شفهي لا نعلم عنه، لكننا قمنا البلاغ في مخفر صباح الأحمد”.

بدأت تفاصيل الواقعة عندما تداول أحد رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك مقطعا مصورا يرصد فيه لحظة الاعتداء علي الشاب، وبعدها تعدى عليه ضربًا على رأسه، ثلاث مرات، وبجانبه سيدة تحاول الإمساك بيده، وتدخل الأمن الموجود وأحد الزبائن الموجودين في المكان نفسه.

وبعد مرور ساعات قليلة على الواقعة قام ناصر العتيبي، رئيس الجمعية بعمل تسجيل صوتي يسرد فيه تفاصيل الواقعة : “ضغوط قبلية أو ضغوط عائلية، ما نقدر نرد حقوقكم لكم، لذلك والله مافيكم خير إذا قعدتم في هذه الجمعية، كل ما يهان واحد عندنا، يدق علينا فلان ولا علان، ويضغط على المسكين بأبسط الأمور”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.