أهم الأخبارمحافظات

أول تعليق من أسقف الإسكندرية على حادث حرق المصحف

استنكر رئيس أساقفة إقليم الإسكندرية للكنيسة الأسقفية، الدكتور منير حنا، حادثة حرق القرآن الكريم في السويد واصفًا الواقعة بالمؤلمة.

وخلال بيان صادر عن الكنيسة اليوم الأربعاء، قال “حنا”، إن السيد المسيح شدد في تعاليمه، على احترام المعتقدات والديانات الأخرى.

ولفت إلى، أنه نهى عن النيل من أي عقيدة غير المسيحية، مضيفًا أن ما حدث في السويد لا يعبر عن القيم المتمثلة في التسامح والمحبة.

وأعرب عن أسفه بالحادث، الذي اعتبره جارح للمتدينين ولجموع المسلمين، اللذين يحترمون الكتب الدينية المقدسة، نافيًا أن يطلق على ما حدث بالأمس حرية شخصية.

وأوضح رئيس أساقفة الكنيسة الأسقفية، مفهوم الحرية الذي يتنافي مع حادث حرق القران الكريم، قائلًا:” أن الحرية تتوقف عند جرح وإيذاء مشاعر الأخرين ومشهد حرق القرآن الكريم مؤذي حقًا وجارح وأشعرنا جميعًا بالآسف”.

وأكد أن المسلمين والمسيحيين هم أصحاب الديانات التوحيدية التي تتصدى للتطرف الديني المنتشر مؤخرًا مع تصاعد موجات العداء ضد المهاجرين في أوروبا بعد سيطرة أحزاب اليمين المتشدد خلال السنوات الأخيرة.

الدكتور منير حنا رئيس أساقفة إقليم الإسكندرية للكنيسة الأسقفية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى