أهم الأخبارحوادث

أول تعليق من زوج نانسي عجرم على قتيل منزله

أحمد سالم

علق الدكتور فادي الهاشم، زوج المطربة اللبنانية نانسي عجرم، لأول مرة على واقعة قتله للص السوري الجنسية، الذي اقتحمه منزله منذ أسابيع، محاولًا سرقته.

ووفقًا لما نشره موقع «سبوتنيك»، فإن الهاشم قال: «أدخل أيها الغريب.. ولكن تحمل عاقبة طمعك.. أولئك الذين يأخذون ما لا يكسبون سيدفعون الثمن غاليا».

وأضاف عبر صفحته الشخصية بموقع الصور الشهير «انستجرام»: «فإذا كنت تبحث عن كنز لن تجده تحت أراضينا.. لقد أنذرت، فاحذر أن تجد لدينا ما هو أكثر من الكنز».

الجدير بالذكر أن ما قاله زوج الفنانة نانسي عجرم، مقولة من إحدى روايات «هاري بوتر».

وفي وقت سابق، طالبت المدعية العامة الاستئنافية في جبل لبنان، غادة عون، بعدم الانسياق وراء الشائعات التي تروج حول قضية الدكتور فادي الهاشم، زوج الفنانة نانسى عجرم، المتهم بقتل أحد الأشخاص داخل بيته.

وقالت غادة عون: «تجاهلوا الشائعات وأولئك الذين يحاولون تشويه سمعة العملية القضائية»، مشيرة إلى أن قرارها جاء بناءً على المادة 547 من قانون العقوبات، ولكن معطوفة على المادة 229.

وأضافت عون: «راجعوا المادتين بتعرفوا كل شي».

أول تعليق لنانسي عجرم

وفى أول تعليق لها عن الحادث قالت النجمة نانسى عجرم: “بشكر كل اللى اطمنوا عليا واتصلوا عليا أنا بخير وأهم شىء عائلتى كويسة وبناتى كويسين الحمد الله”.

وكانت المدعية العامة فى محكمة الاستئناف بمنطقة جبل لبنان، قررت إخلاء سبيل الدكتور فادى الهاشم، زوج الفنانة اللبنانية نانسى عجرم، على خلفية التحقيقات فى مقتل اللص الذى اقتحم منزلهما منذ أيام، إثر تبادل إطلاق نار.

القانون اللبناني

وحدد القانون اللبناني حالات الدفاع الشرعى عن النفس، وعرفه بأنه كل فعل قضت به ضرورة حالية لدفع تعرّض غير محقّ ولا مثار على النفس أو الملك أو نفس الغير أو ملكه، ويستوي في الحماية الشخص الطبيعي والشخص المعنوي.

ويعتبر الدفاع المشروع حقًا موضوعيًا مطلقًا مقرّرًا لجميع الأفراد، يبيح لهم ارتكاب الجريمة استثناءً على الأصل العام الذي يمنعها، وذلك لدرء الأخطار التي تهدّدهم عند استحالة اللجوء إلى الأجهزة المختصة لاستيفاء الحق أو لمنع وقوع الضرر، وذلك تغليبًا لمصلحة المعتدى عليه على مصلحة المعتدي الذي أهدر حماية القانون وانتهك قواعده.

الرابط:
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق