أخبارأهم الأخبار

أول تعليق من شيخ الأزهر على إعادة نشر رسومات مسيئة للرسول

وصف فضيلة الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف قيام صحيفة شارلى إبدو الفرنسية وتجرؤها على إعادة نشر رسومات تسيء للنبى الكريم محمد صلى الله عليه وسلم هى دعوة صريحة للعنف والكراهية والانفلات فضلا عن ظهور أصوات غريبة تبرر تلك الجريمة النكراء بأنها تعد حرية للتعبير.

وكان شيخ الأزهر قد نشر تدوينه له على حسابه فيس بوك معلقا على تلك الإساءة قائلا «نبينا ﷺ أغلى علينا من أنفسنا، والإساءةُ لجنابه الأعظم ليست حريةَ رأيٍ، بل دعوة صريحة للكراهية والعنف، وانفلات من كل القيم الإنسانية والحضارية».

وتابع شيخ الأزهر «تبرير ذلك بدعوى حماية حرية التعبير هو فهمٌ قاصرٌ للفرق بين الحق الإنساني في الحرية والجريمة في حق الإنسانية باسم حماية الحريات».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى