محافظات

أول عيادة لعلاج الصداع بالإسكندرية.. فماذا تعرف عنها ؟

دعاء جابر

قرابة ١٠ أشهر مرت منذ إنشاء أول عيادة لعلاج الصداع بالإسكندرية، داخل أحدي الغرف بقسم العيادات الخارحية بمستشفي  الحضرة الجامعي، ورغم المعاناة في تنفيذ هذا الحلم، إلا أن التحدي الأكبر الذي واجهته العيادة خلال تلك الشهور كان في إقناع الأفراد معتادي التعرض لنوبات الصداع المستمر، بأنه مرض له أسباب”.. بتلك الكلمات عبر الدكتور حمدى؛  أستاذ أمراض المخ والأعصاب بكلية الطب جامعة الإسكندرية، والمسئول عن العيادة.

وأضاف الدكتور “حمدي”، أن التحدي الثاني الذي واجه العيادة خلال تلك الفترة، كان بنشر فكرة عملها، حيث أن الصدفة هي من جعلت غالبية زائري العيادة يعرفون بأمرها من معرفتها خلال تواجدهم بالمستشفي كمرضي لعيادات أخري أو لزيارة ذويهم.

وأشار “حمدي” إلي إنه بالرغم من قلة أعداد المقبلين علي العيادة في بداية فترة عملها، إلا أنه  بمرور الأيام والشهور أزدادت حركة الأقبال، حتي أنه بلغ عدد المترددين عليها الآن قرابة ٢٠حالة يوميا، مقارنة بعدد ٥حالات علي الأكثر في بداية عملها، مشيرًا إلي أن العيادة توفر خدماتها مقابل أجر رمزي.

و أضاف: « المٌسكن ليس الدواء الوحيد، والتشخيص الصحيح هو أساس العلاج” تلك القناعة هي التي جعلت كلية الطب بجامعة الإسكندرية تخصيص أول عيادة لعلاج الصداع، لتشجيع المواطنين علي التعامل مع الصداع كمرض له أسباب وتشخيص وعلاج، بدلا من اللجوء للمسكنات».

و أفاد حمدي، أن تلك العيادة هي الأولى من نوعها علي مستوي الإسكندرية، والثالثة علي مستوي مصر بعد عيادة القصر العيني بالقاهرة وعيادة الصداع بجامعة عين شمس.

مستشفي الحضرة الجامعي
مستشفي الحضرة الجامعي

خدمات العيادة

وعن الخدمات التي تقدمها العيادة، أضاف الدكتور حمدي إنها تقوم بتشخيص وعلاج أنواع الصداع المختلفة كالصداع الأولي مثل (الصداع التوتري، الصداع النصفي، الصداع العنقودي، وغيرهم)، وكذلك الصداع الثانوي مثل (الصداع الناتج عن الأمراض المختلفة بالمخ، الجيوب الأنفية، اضطرابات الإبصار، و آلام الرأس).

و تقدم  العيادة  خدمة عمل بعض الفحوصات والأشعة المقطعية على المخ بسعر رمزي، وكذلك تقدم للمرضى الغير مقتدرين خدمة عمل العلاج على نفقة الدولة لصرف العلاج.

دورات تثقيفية حول الصداع

وأشار أستاذ أمراض المخ والأعصاب بجامعة الإسكندرية، إلى أن العيادة  تقدم دورات تثقيفية بشكل دوري للمواطنين لتعريفهم بأنواع الصداع، وللتثقيف الصحي عن طرق علاجه والنصائح الواجب اتباعها للتخفيف من حدة أنواع الصداع المختلفة.

فحص شامل للحالة

وأفاد الدكتور حمدي، أنه يتم عمل ملف تفصيلي لكل مريض  يحتوي على التاريخ المرضي الشامل و نتائج الفحص الطبي والتحاليل والإشاعات المرتبطة بالحالة المرضية، وكذلك يتم عمل فحص طبي شامل لكل مريض وقياس العلامات الحيوية وقياس الوزن والطول ومعدل كتلة الجسم، وجميعها مؤشرات ضرورية لمعرفة نوع الصداع.

كيف يتم تشخيص نوع الصداع؟

وأضاف الدكتور حمدي، أنه بعد الفحص السابق، يتم تقديم استطلاعات للمريض لتحديد ما إذا كان الصداع يؤثر على كفاءة الحياة أم لأ، كما يتم تقديم استطلاعات لتحديد ما إذا كان الصداع مصاحب بأعراض ضغط نفسي أو قلق أو اكتئاب، وبناءا عليع يتم تشخيص نوع الصداع وتحديد علاجه.

وسائل العلاج

وعن وسائل العلاج، قال الدكتور حمدي، إن العيادة تقدم لكل مريض طرق دقيقة لمتابعة نوبات الصداع وشدتها عن طريق متتبع لنوبات الصداع يتم ملؤه من قبل المريض، ويتم متابعة المريض بشكل دوري لتحديد مدى استجابته للعلاج واحتياجه لأي تغيير في خطة العلاج.

وأستطرد الدكتور حمدي، أن العيادة شجعت العديد ممن يعانون آلام بشكل مستمر على الرجوع للمختصين لمعرفة أسباب الصداع، بدلاً من تناول مسكنات قد تتسبب في حدوث مشاكل صحية أو مضاعفات وعدم تفاعل الجسم معها بمرور الوقت.

مواعيد العيادة

وطبقًا لرئيس عيادة الصداع بالمستشفي الجامعي، يبلغ عدد الأطباء العاملين بالقسم  17 طبيباً، وتفتح العيادة يوم الأحد أسبوعيا من الساعة الثامنة والنصف صباحا إلي الواحدة ظهرا،

طرق الحجز والإستعلام

الحجز بشكل مسبق بمقر العيادة يومياً من السبت إلى الأربعاء من الساعة ٨ إلى الساعة ١١ صباحاً، وذلك بمقر العيادة في مستشفى “ناريمان” مستشفى الحضرة الجامعي مركز الصرع.

وللتواصل والاستفسار عن معلومات يمكن من خلال رقم الهاتف المخصص للعيادة وهو:
01068958663

الرابط:
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق