أخبارأهم الأخبار

إبراهيم عيسى: الجماعات الإسلامية بندقية للإيجار لتخريب المجتمعات

أكد الاعلامي إبراهيم عيسى، أن الدنمارك كانت من أكثر الدول الأوروبية التي تقدم مساعدات للدولة العربية، وأصبحت الآن أكثر الدول طردًا للمهاجرين العرب، مشددا على أن المجتمعات العربية لن تشهد تقدم أو تطور في ظل تواجد التيارات الاسلامية.

وأضاف ابراهيم عيسى في تعليق ببرنامج “حديث القاهرة” المذاع عبر قناة القاهرة والناس، أن التيار الإسلامي لا يكتفي بالتواجد في بلاده ولكنه يسعى دايما للهيمنة على العالم، لافتا إلى أن المجتمعات العربية محبطة وتشعر بالمؤامرة باستمرار وعانت كثيرا من الاحتلال.

وتابع: لن توجد التنمية في الدول في ظل وجود الاسلام السياسي، والاسلام السياسي بمثابة بندقية للايجار لتخريب المجتمعات، مؤكدا أن الجماعات الاسلامية قاتل أجير استخدمتها الدول الأوروبية قديما في حروبها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى