إثيوبيا: مقتل 10 أشخاص من جماعة عرقية تطالب بالاستقلال والحرية

0

قتل ما لا يقل عن 10 أشخاص برصاص قوات الأمن الإثيوبي خلال تظاهرات عرقية تطالب بمزيد من الاستقلال والحرية.

وذكر مسؤول في حزب حركة “ولايتا” الوطنية المعارضة أن سبب اندلاع الاحتجاجات هو اعتقال مسؤولين محليين ونشطاء مساء أمس الأحد.

ويسعى الحزب إلى إقامة اقليم مستقل فى مكان تواجد عرقيتهم “ولايتا” ، وحسب ما قال مسؤول صحى فى بلدة بوديتى إن قوات الأمن قتلت فى البلدة ما لا يقل عن 6 أشخاص.

وتابع المسؤول أن إطلاق الرصاص كان بقصد القتل العمد حيث أصيبوا بطلقات في الرأس والبطن والصدر.

طلب الاستقلال سيمنح هذه الجماعة العرقية مزيداً من السلطات الخاصة بها من حيث الأمن والضرائب.

يذكر أن لدى إثيوبيا عشر ولايات ونحو 80 جماعة عرقية، ويسمح النظام الاتحادي فى إثيوبيا لأى جماعة عرقية أن تقدم طلب استفتاء على تأسيس إقليم مستقل خاص بها، وفى حين أن الأمر دستورياً إلا أن الحكومة تمنع مثل هذه الاستفتاءات والمطالبات ، وفى عهد رئيس الوزراء الحالى تم إجراء استفتاء وحيد من هذا النوع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.