أهم الأخبار

إحتفالاً بيوم أفريقيا في واشنطن… حلقة نقاشية عن اللاجئين في أفريقيا

كتب : جهاد بكر كيلانى
في إطار الرئاسة المصرية للاتحاد الأفريقي، واحتفالات يوم أفريقيا للعام الجاري، قامت السفارة المصرية في الولايات المتحدة الأمريكية بقيادة جهود المجموعة الأفريقية في واشنطن لتنظيم حلقة نقاشية حول موضوع اللاجئين والعائدين والنازحين داخلياً في أفريقيا، وذلك في معهد السلام الأمريكي، أحد أبرز مراكز الفكر الأمريكية. وقد شهد الحدث أكثر من مائتي مشارك، ضم عدداً من مسؤولي الإدارة الأمريكية والكونجرس والسفراء الأفارقة، ولفيف من الباحثين والأكاديميين والمهتمين بالشأن الأفريقي في العاصمة الأمريكية.
وقد صرح السفير ياسر رضا، سفير مصر في واشنطن، أن مبادرة السفارة بقيادة عملية تنظيم هذه الحلقة النقاشية الهامة في معهد السلام الأمريكي جاءت بالتنسيق مع المجموعة الأفريقية في واشنطن وفي إطار احتفالاتها بيوم أفريقيا. وأكد السفير المصري أن الحدث قد أسهم في المزيد من الإبراز لأهمية قضية اللاجئين في أفريقيا لدوائر صنع القرار الأمريكية.وأشار السفير رضا أن النائبة كارين باس، عضو الكونجرس الأمريكي عن ولاية كاليفورنيا ورئيسة اللجنة الفرعية للشؤون الأفريقية بمجلس النواب الأمريكي كانت من أبرز المتحدثين في الحلقة النقاشية حيث أكدت على متانة العلاقات الأمريكية بالقارة الأفريقية، مشيرةً إلى التحديات التي تواجهها دول القارة للتعامل مع مشكلة اللاجئين والنازحين داخلياً، سواء بسبب الصراعات أو الكوارث الطبيعية. كما حذرت رئيسة اللجنة الفرعية للشؤون الأفريقية بمجلس النواب الأمريكي من أن الإرهاب يلعب دوراً في تفاقم ظاهرة اللاجئين والنازحين داخلياً. وشدّدت النائبة “باس” على أهمية دعم الاتحاد الأفريقي والدول الأفريقية في مواجهة تلك التحديات مشيرةً إلى أن تبعات استضافة اللاجئين عادة ما تكون منهِكة للدول المُضيفة، وتؤدي إلى مخاطر تفاقم التوترات والعنف. كما أكدت أيضاً على ضرورة دعم دول القارة للتعامل مع جذور ومسببات هذه الظاهرة.وأوضحت كارول أوكونل نائبة مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون اللاجئين أن القارة الأفريقية بها في الوقت الراهن سبعة ملايين لاجئ، وسبعة عشر مليون نازح داخلياً، منوهة بالمعاملة الكريمة التي يلقاها اللاجئون في عدد من الدول الأفريقية بالرغم من ضعف الموارد والإمكانات. وأكدت أوكونل الالتزام الأمريكي بالانخراط الإيجابي في أفريقيا، مشيرةً إلى أن الولايات المتحدة هي أكبر مقدمي الدعم الإنساني في القارة الأفريقية وفي العالم، حيث بلغ قيمة ما قدمته من مساعدات إنسانية للقارة في عام 2018 حوالي 3.8 مليار دولار، ومؤكدةً على استمرار الدعم الأمريكي لمنظمات الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية للحد من ظاهرة اللاجئين والنازحين داخلياً والتعامل معها.كما شارك أيضاً في الحدث جير دواني، سفير النوايا الحسنة لمفوضية الأمم المتحدة العليا للاجئين، وماثيو رينولدز، المدير الإقليمي لمفوضية الأمم المتحدة العليا للاجئين، حيث تم إلقاء الضوء على الجهود التي تبذلها المفوضية بالتنسيق مع مختلف الدول والمنظمات الدولية للتعامل مع قضية اللاجئين. وقام عدد من السفراء الأفارقة بتوضيح جهود وسياسات بلادهم للتعامل مع هذه الظاهرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى