إذا انتقض وضوء الإمام ماذا يفعل؟.. البحوث الإسلامية تُجيب

0

أجاب مجمع البحوث الإسلامية، عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الإجتماعي «فيس بوك» على سؤال ورد إليها في مضمونه: «إذا انتقض وضوء الإمام ماذا يفعل؟».

وأكدت «البحوث الإسلامية» أن  إذا بطلت طهارة الإمام في الصلاة بطلت صلاته؛ لحديث ابن عمر -رضى الله عنهما-: {لا يقبل الله صلاة أحدكم إذا أحدث حتى يتوضأ}، مضيفةً أن صلاة المأمومين فصحيحة؛ لحديث أبي هريرة مرفوعًا: {يصلون لكم فإن أصابوا فلكم ولهم، وإن أخطئوا فلكم وعليهم}.

وتابعت البحوث الإسلامية: «وعلى الإمام، والحال هذه أن يخرج من الصلاة، وينصرف منها وجوبًا، ويستخلف غيره ندبًا ليؤم الناس، ودليل ذلك ما رواه البخاري بسنده أن سيدنا عمر -رضي الله عنه- لما طعن في صلاة الفجر استخلف، فقدم عبد الرحمن بن عوف، فصلى بهم صلاة خفيفة. وكان ذلك بمحضر من الصحابة، ولم ينكر عليه أحد منهم، فكان إجماعًا، فإن لم يستخلف الإمام من يكمل بهم الصلاة صلوا فرادى، أو قدموا من يؤمهم في الصلاة ليتموا الجماعة. هذا كله في غير صلاة الجمعة».

وأختتمت: أما إذا طرأ على الإمام الحدثُ في صلاة الجمعة؛ فإنه يستخلف غيره وجوبًا؛ لأن الجمعة لا تصح إلا في جماعة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.