عاجلمقالات

إسراء ثروت تكتب لليوم “إنه الإرهاب يا سادة!! “

بقلم : إسراء ثروت

أصبح الكثير من اليوم يشاهد ويستمع إلى الأخبار التي تشمل مقتل العشرات من الأفراد والضحايا بل مقتل المئات وأحيانا قد يصل الأمر إلى مقتل الآلاف!! والكل منا أصبح يأخذ الخبر بعين اللامبالاة حيث إعتاد مثل نوعيه هذه الأخبار على الأذن البشرية التي كانت تحزن في بدء الأمر لمجرد سماع خبر وفاة شخص أو مقتل شخصين ليس الآلاف والمئات !!.

أصبح كل هذا الخراب والدمار تحت ما يسمى أو يطاق عليه لفظ الإرهاب واعتادنا نسمع مثل هذه الأخبار كل يوم دون التفكير في حجم المعاناه التي من الممكن أن يتسبب فيها خبر واحد من نوعية هذه الأخبار فكم من الأمهات التي ينفطر قلبها على أبنائها!! فكم من الأبناء التي فقدت أبائها أنه حقا الإرهاب يا سادة!! كلمة تحتوي على عدد صغير جدا من الحروف وكم هائل من الخراب والدمار والألم !!في النهاية لا يجب أن ننظر إلى هذه الكلمة بعين أن الأرهاب لا دين له فقط لا فلا يوجد أي ديانة من الأديان السماوية تدعو إلى التطرف والعنف وقتل الأرواح الأبرياء بمثل هذه الطريقة ليس فقط أنه لايوجد ديانه تدعو إلى الإرهاب بل إنه لا يوجد وطن يدعو إلى مثل هذا الخراب والقتل والسفك والدماء أنه حقا يا سادة ما نود قوله “الإرهاب لا دين ولا وطن له!!.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى