أهم الأخباراخترنا لكالأخبار

أنباء عن إصابة الدكتورة نيفين النحاس معاونة وزيرة الصحة بفيروس كورونا

إسراء عبدالفتاح

انتشرت أنباء اليوم الإثنين، عن إصابة الدكتورة نيفين النحاس معاونة وزيرة الصحة بفيروس كورونا، فيما لم تؤكد أو تنفي الوزراة أو المتحدث باسمها هذه المعلومات حتى الآن.

ونشر الكاتب الصحفي أحمد عمر عبر صفحته على موقع التواصل الإجتماعي “فيس بوك”، إصابة معاونة وزيرة الصحة بفيروس كورونا.

وأضاف أحمد عمر في منشور له عبر”فيس بوك”: «إصابة الدكتورة نيفين النحاس معاونة وزيرة الصحة للتأمين الصحي ومديرة المكتب الفني لوزيرة الصحة بڤيروس كورونا».

كما نقلت العديد من الصحف منها الدستور والقاهرة ٢٤ عن مصادر لها، تشير إلى إصابة معاونة الوزيرة ونقلها لمستشفى أبو خليفة للعزل الصحي في الإسماعيلية.

ولم تصدر وزارة الصحة والسكان حتى الآن اي بيان لتأكيد أو نفي هذا الخبر.

تعافي 2172 حالة من كورونا وخروجهم من مستشفيات العزل والحجر الصحي

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الإثنين، عن خروج 97 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 2172 حالة حتى اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 2655 حالة، من ضمنهم الـ 2172 متعافيا.

وأضاف أنه تم تسجيل 346 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 8 حالات جديدة.

وقال “مجاهد” إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل والحجر الصحي تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر “مجاهد” أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم، الإثنين، هو 9746 حالة من ضمنهم 2172 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و 533 حالة وفاة.

وعقدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، اليوم، اجتماعها الدوري مع الأطقم الطبية بمستشفيات العزل عبر تقنية الفيديو كونفرانس، وذلك لمتابعة سير العمل والاطمئنان على توفير كافة الاحتياجات ومتابعة تطبيق بروتوكولات العلاج المحدثة ومعايير مكافحة العدوى.

وخلال الاجتماع اطمأنت الوزيرة على اتباع الأطقم الطبية الإجراءات الوقائية والاحترازية، وتوافر الاحتياجات الاستراتيجية الكافية من المستلزمات الوقائية الشخصية للأطقم الطبية من البدل الواقية أحادية الاستخدام و”الجوانتيات” والكمامات، كما تابعت العمل بمنظومة الميكنة التي طبقتها الوزارة بمستشفيات العزل والتي ساهمت في ربط المستشفيات بالمعامل المركزية وهيئة الإسعاف ونزل الشباب، مما يساهم في سرعة وسهولة تداول المعلومات الخاصة بالمرضى إلكترونيًا، وتلبية احتياجات كل مستشفى أول بأول.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق