أخبارأهم الأخبار

إصابة العشرات من قوات المارينز المتمركزة في اليابان بفيروس كورونا

عبدالمنعم عادل زايد 

أعلن مسؤولون في مدينة أوكيناوا اليابانية اليوم السبت، إصابة العشرات من مشاة البحرية الأميركية (المارينز) بفيروس كورونا في قاعدتين بالجزيرة اليابانية الجنوبية وطالبوا بتفسير كاف من الجيش الأميركي.

ورفض الجيش الأمريكى الكشف عن العدد الدقيق للإصابات المؤكدة التى تفشت فى القاعدة الأمريكية وقال مسؤولو محافظة أوكيناوا إنهم لا يستطيعون إلا أن يقولوا إنه تم اكتشاف “بضع عشرات” حالات مؤخرًا وقعت في قاعدة فوتينما الجوية التابعة للمارينز ومعسكر هانسن.

كما قالت وسائل إعلام محلية نقلا عن مصادر لم تسمها إن نحو 60 شخصا أصيبوا.

من جانبه، صرح حاكم محافظة أوكيناوا ديني تاماكي في مؤتمر صحفي “سكان أوكيناوا صدموا مما قيل لنا (من الجيش الأميركي)”. وشكك في تدابير الوقاية من الأمراض التي اتخذها الجيش وجدد مطالبته بالشفافية فيما يتعلق بأحدث التطورات، من أجل معالجة المخاوف المتزايدة بين السكان المحليين.

وتضم أوكيناوا حوالي 50 ألف جندي أميركي متمركزين في اليابان بموجب اتفاقية أمنية ثنائية، ويشعر السكان بحساسية نحو المشكلات المتعلقة بالقاعدة الأميركية. ولطالما اشتكى العديد من سكان أوكيناوا من التلوث والضوضاء والجرائم المتعلقة بالقواعد الأميركية.

وفى ذات السياق قال المارينز في بيان الجمعة إن القوات تتخذ إجراءات وقائية إضافية للحد من انتشار فيروس كورونا وتقييد الأنشطة خارج القاعدة. أضاف البيان أن الإجراءات تهدف “لحماية قواتنا وعائلاتنا والمجتمع المحلي”، دون تقديم تفاصيل عن الإصابات.

إقرأ أيضا

تعرف على حقيقة طلب ترامب من اليابان 8 مليار دولار لحمايتها عسكريا

طالبت الولايات المتحدة الأمريكية اليابان بمضاعفة الأموال المخصصة للمحافظة على القواعد العسكرية الأمريكية فى البلاد ليصل إلى ثمانية مليارات دولار، وذلك بحسب ما ذكره جون بولتون مستشار الأمن القومى الأمريكى السابق فى كتابة.

وهدد ترامب خلال زيارته طوكيو العام الماضى بسحب القوات الامريكية بالكامل من اليابان فى حال رفض الأخيره دفع المبلغ المقترح من ترامب ، وذلك بحسب وكالة أنباء “كيودو” اليابانية، نقلا عن مذكرات بولتون التي لم تنشر بعد.

من جانبها نفت الحكومة اليابانية جميع الشائعات حول ضغوطات الولايات المتحدة على البلاد بشأن زيادة الإنفاق.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى