محافظات

إعلام بورسعيد يستعرض ذكريات البطولة والانتصار خلال حرب اكتوبر المجيدة

علاء حمدي

 

عقد مجمع إعلام بورسعيد التابع للهيئة العامة للاستعلامات برئاسة مرفت الخولي بالتعاون مع مديرية التربية و التعليم ومديرية أوقاف بورسعيد ندوة موسعة بعنوان “أكتوبر .. ذكريات البطولة و الانتصار” بمدرسة بورسعيد الثانوية العسكرية  استضاف فيها اللواء بدري فريد من أبطال حرب أكتوبر المجيدة  والشيخ محمد الحديدي كبير أئمة بأوقاف بورسعيد والشيخ عبدالله جاد امام وخطيب المسجد التوفيقي و حضرها حسام القشاوي مدير المدرسة وعصام صالح مسئول الاعلام التنموي بالمجمع ومجموعة كبيرة من المدرسين والطلاب. 
وصرحت مرفت الخولي مدير عام اعلام القناة ومجمع اعلام بورسعيد بأن الندوة تأتي في إطار الحملة الاعلامية “أكتوبر ارادة النصر .. وعزيمة البناء” وقيام المجمع بتنفيذ فعاليات متنوعة للتذكير ببطولات الجيش المصري العظيم وتعريف المواطنين بأبطال حرب أكتوبر المجيدة والاستماع الى ذكرياتهم حول البطولات التي سطروها لاسترداد عزة وكرامة الوطن. 
وبدأت الندوة بالوقوف دقيقة حدادا على أرواح شهداء الوطن والجيش المصري في معارك الكرامة والبطولة الكتيبة ثم تحدث اللواء بدري فريد عن تجهيزات وتدريبات كافة اسلحة الجيش المصري على معركة استرداد الارض والكرامة بعد ماحدث في حرب 1967 والانتصارات التي حققها الجيش في معارك الاستنزاف على طول الجبهة وشرح بطولات الكتيبة 418 دفاع جوي التي حارب فيها كضابط مهندس في اثناء عمليات حرب اكتوبر وأنها كانت خير دليل علي استبسال ابطال ذلك السلاح وكيف انهم كانوا علي اتم استعداد لمواجهة كل ما يملكه الطيران الاسرائيلي من امكانيات بشرية وفنية واوضح دليل علي مدى ذكاء وحسن تدريب المقاتل المصري فعملهم هو ابداع في التخطيط والتنفيذ وخير دليل علي ما قاموا به هو ان المشير احمد اسماعيل علي وزير الحربية انذاك.
وقد أشاد بدري بدورهم في العمليات في كلمته اثناء جلسة مجلس الشعب التاريخية في فبراير 1974 لتكريم ابطال حرب أكتوبر، مضيفا أن أبطال الكتيبة قد كبدوا العدو الاسرائيلي الذي هاجم قطاع بورسعيد باسقاط 3 طائرات خلال 12 دقيقة فكثف طلعاته يوم 12 اكتوبر بعدد 68 طلعة استخدمت خلالها الكتيبة ستائر الدخان و اشتبكت مع الطيران الاسرائيلي واسقطت 5 طائرات.
وأكد الشيخ محمد الحديدي أن الله عز وجل نصر الجيش المصري في حرب السادس من أكتوبر لأن هذا الجيش العظيم أخذ بأسباب النصر وأول هذه الأسباب التي أدركتها وتمسكت بها قواتنا المسلحة هو الإيمان بالله عز وجل واليقين بقدرته ثم الأخذ بالأسباب المادية وإعداد العدة والعدد و التخطيط السليم مع الايمان الكامل أن النصر بيد الله وحده .
وفي سياق متصل أكد الشيخ عبد الله جاد أن رجال الأزهر كان لهم دور كبير في نصر أكتوبر العظيم من خلال وجودهم مع جنود مصر على جبهات القتال يحثونهم على الثبات ويذكرونهم بوعد الله عز وجل للمؤمنين بالنصر وبما أعده سبحانه للشهداء.

الرابط:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق