محافظات

إعلام دسوق يناقش انتصارات اكتوبر وارادة التحدى

علاء حمدي

 

نظم صباح اليوم الخميس 10 اكتوبر 2019 مركز إعلام دسوق التابع للهيئة العامة للاستعلامات بالتنسيق مع العلاقات العامة بمجلس مدينة دسوق بعمل ندوة ندوة تثقيفية تحت عنوان ( انتصارات اكتوبر وارادة التحدى ) بقاعه الاجتماعات بمجلس مدينة دسوق حاضر فيها اللواء خالد حسن رئيس المركز والمدينة وتحدث عن حرب السادس من أكتوبر عام 1973 المجيدة بحضور الأستاذ رضا الخطيب مدير عام مركز إعلام دسوق و أدار الندوة الإعلام. أ.محمد عبد الرحمن مسئول الأنشطة الإعلامية بالمركز والسادة نواب رئيس المركز و المدينة وروساء القرى والاحياء ومديرى الإدارات عدد من موظفين المجلس بدات الندوة بالترحي بالحضور وقدم الندورة الاستاذ ، محمد عبد الرحمن مشؤل الانشطة الاعلامية تلاها كلمة مدير مركز الاعلام الاستاذ رضا الخطيب تلاها كلمة اللواء رئيس المركز والمدينة وتحدث اللواء خالد حسن رئيس المركز والمدينة عن انتصارات اكتوبر قائلا إن حرب السادس من أكتوبر عام 1973 المجيدة لم تكن مجرد معركة تحرير للأرض المحتلة فقط، وإنما كانت ملحمة وطنية متكاملة. إن هذه الملحمة تجمعت فيها كافة المبادئ الوطنية والقيم السامية وأسس النجاح والتميز، من إرادة حديدية وإيمان بالله وثقة في النصر والانتماء للوطن والولاء لتراب مصر العظيمة، والعقيدة القتالية السليمة والإعداد الجيد للمعركة والقناعة بأن النصر قادم لا محالة، والتفاني والإخلاص والتلاحم بين الشعب والقيادة السياسية، وهى كلها مبادئ وقيم سطرت أروع ملاحم التاريخ المصري الحديث. فنحن نقدم التحية والتقدير والإجلال للقوات المسلحة المصرية الباسلة صمام أمن البلاد، ولكل الجهود والتضحيات الجسام التي تقوم بها من أجل الحفاظ على الأمن القومي المصري في الذكرى السادسة والأربعين لانتصار مصر في حرب أكتوبر المجيدة، كما نقدم أيضاً التحية و التقدير لأرواح الشهداء الأبرار الذين روت دماؤهم الذكية أرض سيناء الغالية، وقدموا أرواحهم فداء للوطن راضين مرضيين، وهم أحياء عند ربهم يرزقون. إن حرب أكتوبر ستظل معينا لا ينضب يجب أن ننهل منه كل أسباب النجاح، ومن الضروري أن تظل الدروس المستفادة من روح أكتوبر نبراسا أمامنا تقودنا نحو النجاح مهما كانت العقبات، ومن المؤكد أن روح أكتوبر ستظل قادرة بإذن الله على قهر المصاعب ما دمنا متمسكين بها عن قناعة وإيمان، لذلك يجب أن تعي الأجيال الحالية والقادمة معنى روح أكتوبر وألا يغيب عنها هذا الإنجاز العظيم الذي يعد من أهم الانتصارات في تاريخ مصر المعاصر، كما يجب على هذه الأجيال أن تعلم كيف حقق الجيش المصري هذه المعجزة بأيدي أبطالنا وأبنائنا المخلصين، قادة وضباط وجنود، أبناء هذا الشعب العظيم، وينبغي أن نورث أجيال مصر القادمة كل المعاني العظيمة في ملحمة حرب أكتوبر المجيدة. إن الشعب المصري العظيم يؤمن بأن قواته المسلحة هي الدرع الواقية لمصر من كل التهديدات، وأن قواته المسلحة هي حائط الصد المنيع أمام أية محاولات للنيل من مصر صاحبة أقدم وأعرق الحضارات الإنسانية العظيمة التي انطلقت منذ سبعة آلاف سنة، وقد ذكر الله عز وجل مصر الكنانة في القرآن الكريم بأنها واحة للأمن والأمان والسلام والاستقرار، وستظل مصونة في رعاية الله إلى يوم الدين.

الرابط:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق