أهم الأخباررياضة

إعلان قرار اتحاد الكرة بعد ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا

إسراء عبدالفتاح

قررت اللجنة الخماسية بإتحاد الكرة، تأجيل القرارات المقرر اتخاذها بعد ما حدث في مباراة القمة بين الأهلى و الزمالك أمس، وأكد مسئولو الجبلاية إنه سيتم الإعلان عن القرارات عقب مباراتي الأهلي والزمالك أمام صن داونز الجنوب أفريقي والترجي التونسي، في ذهاب ربع نهائي دوري الأبطال الأفريقي.

و يذكر أن إتحاد الكرة برئاسة عمرو الجنايني، عقد جلسة بأحد فنادق القاهرة لمناقشة أحداث مباراة القمة أمس بين الأهلى والزمالك، والتي تم إلغاؤها بسبب عدم حضور الفريق الأبيض إلى استاد القاهرة، رغم تأخير المباراة لمدة ساعة لتقام في الثامنة والنصف مساء بدلا من السابعة والنصف.

وجاءت جلسة أعضاء اللجنة الخماسية على هامش الاجتماع الذى أقيم مع سارة ساليمون مسئولة الاتحاد الدولى لكرة القدم “فيفا”، لمناقشة اللائحة الجديدة للجبلاية والتى يأتى وضعها ضمن التكليفات المكلفة بها اللجنة الخماسية لإدارة شئون الاتحاد.

«أطفال الزمالك نزلوا يشربوا».. مرتضى منصور يعلق على تسريبات الشرطة

انتشر مقطع صوتي مسجل، يتضح أنه من جهاز لاسلكي لأحد أفراد الأمن بالشوارع، يرصد ملخص تحركات حافلة فريق الزمالك أثناء توجههم لملعب المباراة بمدينة نصر.

وقال صوت الإشارة الصادر من جهاز اللاسلكي، إن ناشئي الزمالك توقفوا عند محطة تمويل البنزين بداعي أنهم يقضون حاجتهم، وشراء زجاجات المياه.

وأضاف عبر اللاسلكي، أن حافلة الفريق تزعم أنها تعطلت في الطريق، ولكن الشرطة رصدتها منذ تحركها من ميت عقبة، ولم يحدث هناك أي تعطل معقبًا: «عايزين يخربوها ويبوظوا الماتش».

وتابع، أن نادي الزمالك يريد أن يحمل الشرطة مسؤولية تعطل الفريق في الطريق، ولكن كانت هناك سيولة مرورية في الشوارع، مشيرًا إلى أن سائق الأوتوبيس تعمد السير من ميدان رمسيسي ولم يتجه أعلى كوبري أكتوبر لتفادي الزحام.

مرتضى منصور

ومن جانبه علق رئيس نادي الزمالك، مرتضى منصور، على التسريبات التي انتشرت على مواقع التواصل وبعض المواقع الإلكترونية قائلًا: «في حاجة عمالة تنتشر على المواقع أشك إن اللي فيها ظابط، لو ده ظابط يدخل السجن فوراً».

وأضاف رئيس الزمالك، في مداخلة هاتفية لبرنامج زملكاوي المذاع عبر قناة الزمالك: «أكتر بني آدم مقتنع بدور الشرطة هو مرتضى منصور، وأكتر بني آدم دافع عن الشرطة في مصر في عز جبروت الإرهاب والعيال قليلة الأدب في 25 يناير كان مرتضى منصور».

وتابع: «يجب أن يعلموا الظباط، لو ده كان ظابط، إنه لما طلبوا من مرتضى بعد 28 يناير يلف مديريات الأمن في كل المحافظات يدي محاضرات للظباط، روحت أقولهم قوموا انتم سند البلد دي وأنتم حماة البلد دي زى الجيش بالظبط».

وأكمل رئيس الزمالك: «لو ده كان ظابط لازم يتحاكم، التسجيل المسرب المفروض إنه لظابط، والسيد محمود توفيق وزير الداخلية راجل محترم، وما بيرحمش أي فاسد منحرف، عندنا جهاز أمن دولة محترم وأمن عام محترم، لو كان ده ظابط فعلاً في مديرية أمن القاهرة أو الجيزة هيتحاكم، لإنه ارتكب جريمة في حق الداخلية، وأنا أشك إن ظابط يتصرف هذا التصرف».

وتقمص رئيس نادي الزمالك، دور رجل القانون في هذا الموقف، موضحًا أن المادة 909 من قانون العقوبات تقضي بحبس مرتكب هذا الفعل لأنه «سجل وأذاع بدون إذن» على حد قوله.

واعترض على مراقبة حافلة الزمالك قائلًا: «هو بيقول إنه مراقب عربية الزمالك.. بتراقبها ليه؟ هي عربية ترحيلات فيها مساجين علشان تراقبها، هم اللي فيها متهمين ولا لاعبي كرة محترمين؟».

وأتم «منصور»: «انت لو كنت ظابط فانت ظابط بيهرج، وأنا متأكد إن وزير الداخلية مش هيسيبك لو كنت ظابط».

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق